الشأن السوريسلايد رئيسي

مجلة أمريكية: الأسد في أضعف حالاته وأمامه 3 سيناريوهات

قالت مجلة “بولتيكيو” الأمريكية، إن سوريا تتجه نحو الانهيار وبات بشار الأسد في أضعف حالاته على الإطلاق، ويثير سخط حتى الموالين له.

الأسد يواجه تحديات

وجاء في تقرير الصحيفة، أن الاحتجاجات التي ظهرت في السويداء ليست سوى عرض لأزمة أكبر بكثير تضرب نظام الأسد ومقومات بقائه.

وقال التقرير إنه ربما يكون الأسد سحق المعارضة بحكمه الديكتاتوري في 60 في المئة من البلاد، لكن الأسباب التي كانت وراء انتفاضة 2011 لا تزال موجودة في 2020 بل ازدادت سوءًا.

مجلة أمريكية: الأسد في أضعف حالاته وأمامه 3 سيناريوهات
مجلة أمريكية: الأسد في أضعف حالاته وأمامه 3 سيناريوهات

وكان قرار الأسد بإقالة رئيس وزرائه عماد خميس، مؤشرًا واضحًا على أن الانهيار الاقتصادي والمعارضة الصريحة الجديدة يشكلان تحديًا حقيقيًا لشرعيته.

كما لا تزال التحديات التي تواجه النظام ومصداقيته أو بقاءه، قائمة في كل ركن من أركان البلاد.

أما بالنسبة للموالين الذين يدعمون الاسد ظاهريًا، فإنهم بدأوا يتهامسون بسخطهم ، وبالنسبة لمعظمهم فإن الحياة في عام 2020 أسوأ بكثير من الحياة في ذروة الصراع المسلح على مستوى البلاد في 2014 – 2015.

وتتوفر لأمريكا الآن فرصة، يجب أن تستغلها برفقة حلفائها في أوروبا والشرق الأوسط في جهد دبلوماسي للبدء في تغييرات حقيقية وإلا فإن البلد قد يشتعل من جديد، وفقًا للتقرير.

3 سيناريوهات

وأوضحت المجلة، أن هناك ثلاثة سيناريوهات تواجه الاسد، أولها أن الأخير يمكن أن يحول سوريا إلى كوريا شمالية وأن يعزل البلاد عن الاقتصاد العالمي، وأن يعزز مكانتها كمنبوذ عالمي.

ويحاول الاسد ضمن هذا، توحيد الموالين له تحت شعور بأنهم جميعًا ضحايا العالم، وقد أعد الأسد لهذا السيناريو بالذات على مدى السنوات التسع الماضية.

كما يمكن لسوريا أن تأخذ منعطفًا غير مسبوق نحو الأسوأ، وأزمة تمزق البلاد وتنتج مستويات أكبر من العوز والمجاعة، وهذا السيناريو قد ينتج عنه دولة فاشلة مثل الصومال تشكل كارثة لحقوق الإنسان وأرضًا خصبة للمتطرفين وعدم الاستقرار الإقليمي.

أما السيناريو الثالث، قد تؤدي هذه الأزمة الداخلية الاستثنائية إلى تغيير في القمة، لذلك يرى حتى بعض الموالين للاسد أن هذه اللحظة تمثل بالفعل تهديدًا لبقائه في السلطة أكبر من تلك التي شكلتها المعارضة في ذروتها في السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً : فراس الأسد يفضح مكانة بشار ابن عمه بين العلويين.. وطلاس يحدد مصير الأخير بعد قيصر

وأشار التقرير إلى أن انحدار سوريا السريع في الاقتصاد، إلى جانب سياسة مستمرة للانعزال عن المجتمع الدولي، قد يؤدي في نهاية المطاف إلى إثارة شعور بعدم الارتياح في روسيا وإيران، مما يجعلهم عرضة للخطر وربما منفتحين لبحث شكل من أشكال التسوية الدولية.

اقرأ أيضاً : خطة خطيرة لدعم الاسد اقتصادياً وإيقاع دولة عربية بمصيدة عقوبات “قيصر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق