أخبار العالم العربي

غضب عارم في “يافا” بعد تجريف إسرائيل لمقبرة إسلامية وتشييد بناء “يهودي”

استمرت الاحتجاجات أمس السبت منذ أن بدأت جرافات إسرائيلية، تحت حماية مشددة من الجنود بهدم مقبرة الإسعاف التاريخية في مدينة يافا، منذ أسبوع، حيث أعلنت إسرائيل عن نيتها إزالة المقبرة الإسلامية لاستثمار الأرض في بناء مستوطنة جديدة لليهود.

1462020 7 3

وتواصلت الاحتجاجات في مدينة يافا بعد تجريف سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمقبرة، حيث قام المحتجون بإلقاء زجاجات حارقة على مبنى يتبع لبلدية “تل أبيب”،وذلك بعد محاولة الاحتلال الإسرائيلي إعطاء طابع إنساني للعملية وزعمه أن تجريف المقبرة يهدف إلى بناء مشروع سكني لإيواء المشردين.

1462020 7 1

وقد تغاضت بلدية تل أبيب عن الاحتجاجات واستمرت في استفزاز مشاعر الفلسطينيين في الداخل، مواصلة مشروعها في بناء ملجأ للمشردين، وقالت إن هذا المشروع جاء بقرار محكمة غير قابل للمساس.

وقامت شرطة الاحتلال باعتقال أربعة شبان من يافا يوم الخميس الفائت، بتهمة إشعال إطارات سيارات وحاويات نفايات.

ومن جهته قال رئيس الهيئة الإسلامية المنتخبة في يافا، المحامي محمد دريعي، إن “رئيس البلدية رون حولداي يصر على رأيه بالبناء على عظام المسلمين، وإعطاء ظهره لشريحة كاملة من سكان المدينة”.

وأكد على التمييز العنصري في التعامل مع المسلمين بقوله: “لو كان الحديث يدور عن عظام يهودية، لكان (حولداي) هو أول من يقدسها ويحول دون المساس بها”، وفق المصدر ذاته.

كما احتشد أهالي يافا للصلاة يوم الجمعة، قرب المقبرة التي بدأت سلطات الاحتلال بجرفها، وأمّ بالمصلين الشيخ “عكرمة صبري” المبعد عن المسجد الأقصى قسرياً.

ويحاول أهالي يافا الضغط على البلدية للتراجع عن قرارها، حيث أقاموا خيمة احتجاج قرب المقبرة، وسط محاولات متواصلة من شرطة الاحتلال لإزالتها وتفريقهم.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| شاب فلسطيني لوحده يواجه أكثر من 15 إسرائيلي بينهم مسلح

وعلى أثر تلك الأحداث حذّرت السفارة الأمريكية لدى إسرائيل رعاياها وموظفيها من زيارة يافا ومنطقة دوار الساعة التي تشهد الاحتجاجات الأكثر شدة، وذلك حرصاً على عدم تعرضهم للخطر.

وتعد مقبرة الإسعاف الوحيدة في يافا، إذ يتم فيها دفن جثامين الموتى المسلمين من المدينة، و القرى المجاورة لها، الأمر الذي سيفرض تحديات كبيرة على الأهالي في دفن موتاهم مستقبلاً.

ويذكر أن إسرائيل أقدمت على جرف عشرات المقابر الفلسطينية منذ عام 1948، وأقامت على أنقاضها شوارع ومتاحف ومجمعات تجارية، دون أن تلقى هذه الانتهاكات أي تحركات ملموسة من الجهات المعنية، سوى أن الأهالي يحاولون منع ذلك بأجسادهم فقط.

اقرأ أيضاً : خريطة ترامب الأولية لـ دولة فلسطين تثير استياء مستوطنين إسرائيلين (صورة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق