الشأن السوريسلايد رئيسي

اغتيالات بكواتم الصوت وإحراق مباني.. خلايا “داعش” تكثف نشاطها بريف دير الزور

كثّفت خلايا تنظيم الدولة “داعش”، اليوم الاثنين، من نشاطها عبر عمليات الاغتيال والتخريب بمناطق سيطرة ميليشيا “قسد” بريف دير الزور، ليعتبر اليوم دمويًا بالمنطقة مقارنًة بالأيام الأخيرة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، وريفها، عبد الرحمن الأحمد، إنَّ خلايا تنظيم الدولة

أقدموا على إحراق مبنى الشؤون الدينية التابع للإدارة الذاتية بميليشيا “قسد” في قرية حمار العلي بريف دير الزور الغربي، وخط عبارات وشعارات للتنظيم على الجدران كـ “بالذبح جئناكم.. باقية وتتمدد”.

كما اقتحم ملثمون تابعون للتنظيم محل المجد للاتصالات بقرية الحوايج شرقي دير الزور

وأقدموا على اغتيال مالك المحل، عبد المنعم المشهور، مستخدمين مسدسات مزودة بكواتم صوت.

عناصر داعش يغتالون رئيس بلدية شرقي دير الزور

واقتحمت مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم “داعش” مبنبى بلدية الشعب ببلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي، وأمروا الموظفين بالاصطفاف ووجههم نحو الجدار.

ثم سألو عن رئيس البلدية المحامي، سكات الموسى، ليقوموا بإعدامه أمام الموظفين عبر إطلاق النار عليه من مسدسات حربية، دون وجود سبب واضح خلف عملية الاغتيال.

خلايا "داعش" تكثف نشاطها بريف دير الزور
خلايا “داعش” تكثف نشاطها بريف دير الزور

عملية أمنية بالتعاون مع التحالف الدولي

وكانت “قسد” أطلقت، مطلع الشهر الحالي، عملية أمنية بالتعاون مع التحالف الدولي لتمشيط مناطق ريف دير الزور

من خلايا “داعش”، لتعتقل العشرات بشكل عشوائي تحت تهمة الانتماء للتنظيم، ثم توقف العملية

نتيجة اندلاع مظاهرات بالمنطقة احتجاجًا على الوضع المعيشي السيء وإهمال الميليشيا للواقع الخدمي بالريف الغني بالنفط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى