أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

زعيم عربي يوعز بإيقاف التعامل مع إسرائيل ويرفض لقاء مسؤوليها والأخيرة تتجه لدول أخرى

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “معا” بأنّ العاهل الأردني، الملك عبدالله بن الحسين، رفض تلقي اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو.

وتحدثت الوكالة إلى أنّ رئيس الوزراء الاسرائيلي الجديد، بيني غانتس، ووزير دفاعه، حاولوا تحديد موعد مع السلطات الأردنية للقاء الملك الأردني، إلا أنّ الأخير رفض ذلك حتى الآن.

ونقلت الوكالة عن مسؤول أردني قوله: “إن هذا الأمر يأتي في ظل الأزمة التي تعصف بالعلاقات الأردنية الاسرائيلية بسبب خطة الضم أحادية الجانب التي يعتزم بنيامين نتنياهو القيام بها في الأول من يوليو المقبل.

وأضاف المصدر أنّ الملك الأردني أمر الديوان الملكي بعدم تحديد موعد للقاء رئيس الوزير الإسرائيلي بيني غانتس الذي طلب لقاءً لبحث مسألة التقدم في المفاوضات حول ضم أراض فلسطينية إلى اسرائيل في هذه المرحلة والتنسيق مع الأردن.

ويحاول المسؤولون في إسرائيل توضيح وجهة نظرهم تجاه ما يعرف بصفقة القرن للعاهل الأردني، الذي أبدى انزعاجه من الخطط الاسرائيلية لضم مناطق في الضفة الغربية.

ولفت التقرير إلى أنّ الجانب الأمريكي أوعز للاسرائيليين التريث بالأمر إلى حين تقريب وجهات النظر بين الطرفين حول الخطط التي يجري العمل عليها.

وبدورها تحدثت وسائل إعلام اسرائيلية رسمية بأن رئيس جهاز “الموساد” يوسي كوهين، سيجري خلال الأيام القريبة المقبلة اتصالات مع رؤساء وزعماء دول عربية.

اقرأ أيضاً : اسرائيل تكشف عن موقفها الأخير من إسقاط الأسد وعلاقتها بقانون العقوبات “قيصر”

وأشارت إلى أنّ الاتصالات تهدف إلى التعرف على موقف تلك الدول حيال خطة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية، والتعرف على خطط ردها، إلى جانب محاولة التخفيف من حدة الردود المتوقعة في حال أقدمت إسرائيل على تنفيذ الضم.

شاهد أيضاً : دراسة حديثة تكشف عدد الرؤوس النووية التي تمتلكها “اسرائيل”

زعيم عربي يوعز بإيقاف التعامل مع إسرائيل ويرفض لقاء مسؤوليها والأخيرة تتجه لدول أخرى
زعيم عربي يوعز بإيقاف التعامل مع إسرائيل ويرفض لقاء مسؤوليها والأخيرة تتجه لدول أخرى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق