أخبار العالم

دراسة علمية حديثة.. تثبت بأن هذه الأنواع من نزلات البرد تقي من كورونا لمدة 17 عام

نشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، قبل أيام تقريراً طبياً كشف عن آخر ما توصلت له الدراسات العلمية بخصوص بعض أشكال نزلات البرد الشائعة، والتي يمكن أن توفر لنا بدورها حماية طويلة الأمد ضدّ فيروس كورونا “كوفيد-19”.

ووفقاً للدراسة فإن خبراء المناعة أكدوا بأن بعض نزلات البرد الشائعة يمكن أن توفر لنا مناعة ضد كورونا قد تستمر لأكثر من 17 عاماً.

– نزلات برد شائعة توفر مناعة ضد كورونا

أعلن باحثون أن الأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بنزلات البرد كان سببها “فيروس كورونا بيتا”، وهو فيروس مرتبط إلى حد ما بـ”كوفيد-19″، يفترض لهم أنّ يكون لديهم مناعة أو يعانون من شكل أخف من المرض.

و”فيروسات كورونا بيتا”، وخاصة فيروس “OC43 وHKU1″، تسبب نزلات البرد الشائعة، مع التهابات شديدة في الصدر في بعض المرضى الأكبر  والأصغر سناً.

وأوضحت الدراسات بأنّ هناك سمات جينية مشتركة بين تلك الفيروسات وبين الفيروسات التاجية الآخرى من “كوفيد-19” والسارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

ويشار إلى أنّ تلك الفيروسات التي سبق ذكرها جميعاً هي فيروسات تنتقل من الحيوانات إلى البشر، وتصل نسبة نزلات البرد التي تسببها الفيروسات التاجي إلى 30% من مجمل نزلات البرد في هذا العالم.

ولكن لم يستطع أحد تحديد نسبة النزلات التي تسببها أنواع فيروسات كورونا بيتا.

– مناعة طويلة الأمد ضد كورونا رغم عدم الإصابة به

كشف باحثون في علم المناعة عن وجود خلايا أسموهم بـ “الذاكرة” وهي عبارة عن خلايا تائية تكون موجودة لسنوات عديدة في الجسم نتيجة تعرضه سابقاً لهجمات فيروسية مماثلة في تركيبها الجيني إلى حد ما.

والخلايا التائية هي نوع من خلايا الدم البيضاء وتشكل جزءا من خط الدفاع الثاني للجهاز المناعي ضد أي هجوم فيروسي، حيث تبدأ في الظهور بعد أسبوع تقريبا من الإصابة، وتستمر في توفير الحماية والمناعة لفترة طويلة من الزمن.

وبناء على ما سبق ذكره قال عالم المناعة كلية الطب “Duke-NUS” في سنغافورة، الأستاذ أنطونيو بيرتوليتي: إن هناك نتائج رائعة تم التوصل إليها لعمل الخلايا التائية ضد كوفيد-19″.

فيما أوضح الباحثون بأن: “هذه النتائج تظهر الخلايا التائية، المتعلقة بالذاكرة الخاصة بالفيروس الناجم عن عدوى فيروس بيتا كورون، طويلة الأمد، ما يدعم فكرة أن مرضى كوفيد-19 سيطورون مناعة طويلة الأمد للخلايا التائية”.

اقرأ أيضاً : زوجة الطبيب الذي اكتشف كورونا تضع طفلها الأول وتوجه رسائل له ولأمريكا (صور)

وتابعوا: “إن النتائج التي توصلنا إليها تثير أيضاً إمكانية مثيرة للفضول، بأن الإصابة بالفيروسات ذات الصلة يمكن أيضاً أن تحمي أو تعدل الأمراض التي يسببها  Sars-CoV2، سلالة فيروس كورونا الذي يسبب مرض كوفيد-19”.

وليتأكد الباحثون من معلوماتهم أخذوا عينات دم لأكثر من 24 مريض، تعافوا من “كوفيد-19″، و23 ممن أصيبوا بمرض السارس و18 لم يتعرضوا أبدا لأي من السارس أو “كوفيد-19”.

والمثير للدهشة أنهم وجدوا خلايا تائية أظهرت استجابة مناعية لفيروسات كورونا بيتا الحيوانية، لنصف المشاركين الذين لم يتعرضوا لأي من السارس أو “كوفيد-19”.

الأمر الذي جعلهم يتأكدون من أن مناعة المرضى تم تطويرها بعد التعرض لنزلات البرد الشائعة الناجمة عن فيروسات كورونا بينا أو ربما من مسببات أمراض أخرى غير معروفة حتى الآن.

دراسة علمية حديثة.. تثبت بأن هذه الأنواع من نزلات البرد تقي من كورونا لمدة 17 عام
دراسة علمية حديثة.. تثبت بأن هذه الأنواع من نزلات البرد تقي من كورونا لمدة 17 عام

اقرأ أيضاً : بين الحقيقة والخيال .. هل سيموت نصف سكان الكوكب وما علاقة كورونا بالوباء إكس؟!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى