الشأن السوريسلايد رئيسي

تحرير الشام تعتقل قياديًا بـ جبهة أنصار الدين.. من هو أبو صلاح الأوزبكي

اعتقلت هيئة تحرير الشام، في الساعات الأخيرة، القيادي في جبهة أنصار الدين، أبو صلاح الأوزبكي، مع اثنين من مرافقيه بمحيط مدينة إدلب بعد نحو أسبوع من الملاحقة بذريعة القضايا الاقتصادية.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، نور الدين المحمد، إن الأوزبكي، وهو، سراج الدين مختاروف، 30 عامًا و ينحدر من قرغيزستان، وهو مطلوب للشرطة الدولية “الإنتربول” بتهم تزوير وتهريب وعبور حدود، كما أنّه محكوم بروسيا بتهمة التخطيط والمسؤولية عن التفجيرات التي ضربت سان بطرسبرغ الروسية بالعام 2017.

1862020 1 2

واعتبر مسؤول المكتب الدعوي العام في أنصار الدين، رامز أبو المجد، أنَّ الأوزبكي تم استدراجه واعتقاله مع بعض أخوانه بأسلوب رخيص، مؤكدًا أنَّ ما يثار حوله من تهم الفساد أثناء التواجد بصفوف الهيئة هو أمر “مسيس”، والسبب الحقيقي لاعتقاله هو انشقاقه عن الهيئة وانضمامه لأنصار الدين، حتى أنَّ أنصار الدين طالبت الهيئة بالاحتكام للمحاكم لحل الخلاف ولكن الهيئة تنصلّت من الموضوع.

1862020 1 3

من هو أبو صلاح الأوزبكي الذي اعتقلته هيئة تحرير الشام

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الأوزبكي وصل إلى إدلب في العام 2014، وتسلم منصب قائد جماعة التوحيد والجهاد التي تضم عناصر شرق آسيويين ومهاجرين ضمن صفوف جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام حاليًا)، لينشق بعدها عن الهيئة وينضم مع نحو 50 عنصرًا لجبهة أنصار الدين التي هي الأخرى انشقت عن الهيئة بالعام 2018.

1862020 1 5

وأشار مراسلنا إلى أنَّ تحرير الشام حرّكت قضية الأوزبكي بعد نقمتها عليه لتركه إياها، حيث تمحورت القضايا حول مبالغ مالية تصرف بها مسبقًا “قبل حوالي سنة ونصف”، ليتم الحجز على محطة وقود “كازية” تابعة له عند دوار الكرة الأرضية بمدينة إدلب.

اقرأ أيضاً : اشتباكات بين تحرير الشام وحراس الدين غرب إدلب.. والحملة “الأمنية” تطال شيوخ مهجرين

إلى جانب مصادرة مبلغ مالي يقدر بنحو 60 ألف دولار تابعة لكتيبة أبو صلاح الأوزبكي كانت مودعة ببنك شام التابع لهيئة تحرير الشام في إدلب.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ كتيبة أو جماعة التوحيد والجهات خاضت العديد من المعارك على جبهات الساحل وحماة وإدلب وحلب، لتشهد في الأشهر الأخيرة خلافات داخلية أدت للإطاحة بقائدها أبو صلاح الأوزبكي، وتعيين قائد جديد.

1862020 1 1

والجدير بالذكر أنَّ تحرير الشام بدأت، في الآونة الأخيرة، بإثارة نوع من التوتر مع التنظيمات الإسلامية وخاصة حراس الدين، لتؤدي حالة التوتر لاندلاع اشتباكات بين الطرفين بريف إدلب الغربي.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| غارة أمريكية تقتل قياديان بارزان بصفوف حراس الدين في إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق