الشأن السوريعدسة ستيب

بالصور|| بين القتل والنحر.. جريمة مروعة تهز أركان مدينة درعا والأسباب مجهولة

أفاقت مدينة أنخل، الواقعة بريف درعا الشمالي، صباح اليوم الجمعة، على وقع جريمة قتل بطريقة بشعة راح ضحيتها عائلة مؤلفة من 3 أشخاص، وسط غموض يلف الحادثة.

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، في المنطقة راجي القاسم، إنّ المدعو أحمد فرحان الشبلي والملقب بأبي بسام، لقي مصرعه صباح اليوم، هو وزوجته، الحاجه رسميه عبدالله الشبلي أم بسام وحفيدتهما الطفلة، بيان عبد الحليم الشبلي على أيدي مجهولين اقتحموا عليهم منزلهم وقتلوهم بطريقة مروعة.

وأوضح مراسلنا، بأنّ المجرمين قاموا بفعلتهم عن طريق الحيلة، حيث طرقوا باب العائلة بلهفة يخبرون صاحب المنزل بأنّ ولدهم أصيب إثر حادث سير.

وتابع مراسلنا قائلاً: إنه وبحسب ما أخبرت زوجة الابن التي كانت في غرفة أخرى أثناء الواقعة، أنه بعد فتح صاحب المنزل باب منزله، هجموا عليه وقاموا بخنقه وخنق حفيدته، ونحر زوجته.

وأضافت زوجة الابن بأن الجناة حاولوا اقتحام غرفتها إلا أنها بدأت بالصراخ الشديد ما دفعهم إلى الهروب على الفور.

وأكد مراسلنا بأن الحادثة ما تزال تلفها الغموض، وكل المؤشرات الأولية حولها تدل بأنهم اقتحموا المنزل بغرض السرقة، ولم يتم التوصل إلى أي معلومات آخرى حتى اللحظة.

اقرأ أيضاً : تواجد المعارضة المسلحة بدرعا ممنوع.. قوات النظام السوري تضعها أمام ثلاث خيارات

وتجدر الإشارة إلى أنّ مركز المصالحة الروسية وأمن الدولة التابع لقوات النظام السوري لايبعد عن مكان الجريمة إلا قرابة 50 متر فقط.

والجدير ذكره أنّ مناطق المصالحات بشكل عامّ ومناطق جنوب سوريا بشكل خاصّ، تعاني من انفلات أمني كبير وخاصة في ظل تسلط عدة جهات وميليشيات تابعة للنظام السوري على المنطقة، فضلاً عن وجود خلايا لتنظيم الدولة “داعش” أيضاً.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| حشودات للفرقة الرابعة تهدد وتتوعد باقتحام طفس غربي درعا.. إليك آخر المستجدات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى