الشأن السوريسلايد رئيسي

تحرير الشام تمنع قادتها وعناصرها من ترك صفوفها.. وإلا فمصيرهم “مخابراتها الجوية”!

أصدرت هيئة تحرير الشام، اليوم الإثنين، قرارًا بمنع الانشقاق عن صفوفها وعدم الانضمام لأي فصيل عسكري إلا بموافقتها، وذلك تحت التهديد بالاعتقال، حسب البيان.

فرع المتابعة “مخابرات جوية” بـ هيئة تحرير الشام

وجاء في البيان أنَّه يمنع انشقاق الأفراد والمجموعات عنها مسمية نفسها بـ”الجماعة”، قبل مراجعة لجنة المتابعة والإشراف العليا التابعة لها.

processed 11

وقال أحد العناصر المنشقين عن الهيئة سابقا لوكالة “ستيب الإخبارية” إن لجنة المتابعة في الهيئة

هي بمثابة فرع المخابرات الجوية في النظام السوري، من حيث المراقبة الشديدة وإبقاء

العناصر او الأمراء الذين تتعارض أفكارهم مع أفكارها تحت أعين عناصرها المختصين بمتابعة الأمور الأمنية.

وأضاف المصدر أن فرع المتابعة العليا له تواصل مباشر مع القيادة العامة لهيئة تحرير الشام

متمثلة بــ ،أبو محمد الجولاني، وله كامل الصلاحيات حتى الاعتقال المباشر لأي شخص ضمن صفوف الهيئة تتولد لديه فكرة الانشقاق عنها.

تحرير الشام تمنع قادتها وعناصرها من ترك صفوفها
تحرير الشام تمنع قادتها وعناصرها من ترك صفوفها

الانشقاق ممنوع

وذكر بيان الهيئة في بنده الثاني أنه يحظر على المنشق عن الهيئة الانضمام لأي فصيل آخر

ما يثبت تطبيقها موضوع التفرد بالسلطة في حكم المناطق المحررة وعدم السماح لأحد باتخاذ أي قرار حتى لو كان صغيرا دون الرجوع إليها أو أخذ موافقتها.

وتعمل هيئة تحرير الشام على التضييق على المدنيين قبل العسكريين في محافظة إدلب

بالتدخل المستمر في شؤونهم، مستغلًة بذلك سطوتها الأمنية وسيطرتها على جميع نواحي الحياة في المحافظة.

يذكر أن هيئة تحرير الشام تلاحق القيادات المسؤولين عن غرفة عمليات “فاثبتوا” التي شكلت حديثًا

من تجمع عدد من الفصائل الإسلامية، حيث اعتقلت، أبو مالك التلي، وأحد الأمراء الأجانب

الذين انشقوا عن صفوفها، في الآونة الأخيرة، وذلك بحجة عدم السماح لهم بشق الصفوف في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى