أخبار العالم العربي

مصر تصعّد وتتجه لدخول المعركة في ليبيا وسط تهديدات من حكومة الوفاق وتحذير أمريكي

دعت الولايات المتحدة الأمريكية جميع الأطراف المتنازعة في ليبيا ،إلى وقف التصعيد العسكري، والالتزام بوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات على الفور.

وأكد مجلس الأمن القومي الأمريكي في بيان عبر “تويتر” اليوم الإثنين، معارضة واشنطن الشديدة للتصعيد العسكري في ليبيا “من قبل جميع الأطراف”، مشيراً إلى أنه يجب البناء على التقدم الذي تم إحرازه خلال المحادثات التي ترعاها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بصيغة 5 + 5، بالإضافة إلى إعلان القاهرة، ومفاوضات برلين.

وجاء الموقف الأمريكي، بعد التصعيد الميداني الأخير في ليبيا، وبعد تصريحات الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” والتي أشار فيها إلى إمكانية تدخل بلاده عسكرياً بشكل مباشر في ليبيا، معتبراً أن “أي تدخل مباشر من الدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية”.

ورحبت قوات الجيش الليبي التابعة لخليفة حفتر بتصريحات السيسي، بينما رفضتها حكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج التي وصفتها بأنها تأتي بمثابة “إعلان حرب” على البلاد.

وفي سياق متصل هاجم مصدر في وزارة الخارجية المصرية بياناً أصدره المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الليبية، وقال إن على معديه أن يدركوا حقيقة حجمهم داخل ليبيا وأن يدركوا إلى من يتوجهون بحديثهم.

واتهم المصدر المجلس الرئاسي بالسعي إلى الاستقواء على سائر الليبيين استنادا إلى دعم طرف خارجي لا يحرص على تحقيق مصالح الشعب الليبي بل يضع ثرواته نصب عينيه.

وشدد على أن موقف حكومة الوفاق الرافض لخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي حول ليبيا، يبدو إهداراً للفرصة لإنهاء الأزمة الليبية وتحقيق الاستقرار والأمن للشعب الليبي.

اقرأ أيضاً : خاص|| دفعة جديدة من “المرتزقة السوريين” التابعين لفصائل المعارضة الموالية لتركيا تتجه إلى ليبيا.. والتفاصيل

ومن جهتها أعلنت غرفة عمليات “بركان الغضب” عن اعتقال 18 شخصاً يحملون الجنسية المصرية من قبل غرفة عمليات “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، بدعوى أنهم أفراد في “مجموعة خارجة عن القانون”.

ولكن مصادر مصرية نفت صحة هذه الأنباء وقالت إنها مزيفة، وأن صفحة “الوفاق” التي نشرت الخبر، كانت مقرصنة.

وجاء في بيان نشرته غرفة عمليات “بركان الغضب” على موقع “فيسبوك” أمس الأحد، أن قوة العمليات المشتركة قامت “بمداهمة وكر لمجموعة خارجة عن القانون” في سوق العلالقة بصبراتة.

ومن جانبه نفى الإعلامي المصري عمرو أديب أمس الأحد، أنباء القبض على المصريين في صبراتة، وأكد في برنامجه “الحكاية”، أن الخبر “غير صحيح، وهو عارٍ عن الصحة تماماً”.

مصر تصعّد وتتجه لدخول المعركة في ليبيا وسط تهديدات من حكومة الوفاق وتحذير أمريكي

اقرأ أيضاً : خاص|| تركيا تغير مخططها بالتعامل مع المرتزقة” المتوجهين إلى ليبيا.. وسرقات هائلة تشوب الملف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى