سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| افتتاح مهرجان لبيع لحوم الكلاب في الصين رغماً عن كورونا.. والعالم يحذّر

افتتاح مهرجان لبيع لحوم الكلاب في الصين

كتبت صحيفة “نيويورك بوست”، يوم أمس الثلاثاء، تقريراً حول افتتاح مهرجان لحوم الكلاب الذي أقيم في الصين

رغم محاولات السلطات الحثيثة لحظره لأسباب صحية وخوفاً من توسع انتشار جائحة كورونا أكثر.

وعادة يقام هذا المهرجان في مدينة يولين الجنوبية الغربية في الصين، ويستمر لمدة 10 أيام

ويتوافد الآلاف عليه، إلا أن الإقبال عليه هذا العام كان منخفضاً بحسبما أورد التقرير.

كما نقل التقرير تحذيرات الخبراء من أن مهرجان لحوم الكلاب السنوي في المدينة يمكن أن يكون بمثابة “أرض خصبة” للأمراض ويشكل تهديداً كبيراً للصحة العامة.

وقال أخصائي السياسات في الصين في منظمة Humane Society International Human” Rights”، بيتر لي: “آمل أن تتغير يولين ليس فقط من أجل الحيوانات ولكن أيضا من أجل صحة وسلامة شعبها”.

وأضاف: “إن السماح بالتجمعات للتجارة واستهلاك لحوم الكلاب في الأسواق والمطاعم المزدحمة

باسم المهرجان يشكل خطرا كبيرا على الصحة العامة” مؤكداً بأنّ: ” لحم الكلاب هو أرض خصبة محتملة لانتشار الوباء”.

ووفقاً لإحصائيات نقلها تقرير “نيويوك بوست” فإن 64% من السكان الصينين يريدون إنهاء هذه التجارة، ولا يأكلون من تلك اللحوم.

افتتاح مهرجان لبيع لحوم الكلاب في الصين رغماً عن كورونا
افتتاح مهرجان لبيع لحوم الكلاب في الصين رغماً عن كورونا

ولاية ووهان الصينية

ويعتقد بأن فيروس كورونا الذي ظهر في ولاية ووهان الصينية نقل من الخفافيش إلى البشر، فقد خرج من الأسواق الشعبية للولاية وسبب جائحة اجتاحت العالم وسببت ملايين الإصابات.

الأمر الذي دفع الحكومة الصينية لدراسة قوانين جديدة من شأنها حظر تجارة الحياة البرية وحماية الحيوانات الأليفة بعد أن أجبر تفشي فيروس كورونا البلاد على إعادة تقييم علاقتها بالحيوانات.

ويشار إلى أن وزارة الزراعة في الصين كانت قد صنفت في وقتٍ سابقٍ، الكلاب على أنها حيوانات أليفة وليست “ماشية”، ما أثار أسئلة حول كيفية تأثير التغيير على تجارة يولين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق