أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

السجن لرئيس وزراء الجزائر الأسبق ومسؤولين من حقبة بوتفليقة.. وهذه التهم

قضت محكمة جزائرية بسجن رئيس وزراء الجزائر الأسبق أحمد أويحيى، 12 عامًا، إثر إدانته بتهم “فساد” بشأن علاقته بمصانع لتجميع السيارات.

الحكم على رئيس وزراء الجزائر الأسبق

ووفقًا لوكالة الأنباء الجزائرية، صدر الحكم عن قاضٍ في محكمة “سيدي امحمد” بالعاصمة، وهو حكم أولي قابل للطعن أمام محكمة الاستئناف في مجلس قضاء الجزائر في العاصمة.

وفي القضية ذاتها، عاقبت المحكمة وزير الصناعة الأسبق في حقبة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، عبد السلام بوشوارب، بالسجن 20 عامًا ومصادرة جميع أملاكه وأرصدته البنكية وإصدار أمر دولي بالقبض عليه، وتغريمه مليوني دينار، أي أكثر من 16 ألف دولار.

وقضت المحكمة نفسها أيضًا بسجن وزير الصناعة الأسبق يوسف يوسفي، ثلاث سنوات، مع غرامة بقيمة مليون دينار، أكثر من ثمانية آلاف دولار.

ودانت رجل الأعمال مراد عولمي، صاحب مصنع السيارات الذي أقيم بشراكة مع مجمع “فولكس فاغن” الألماني، وعاقبته بالسجن 10 سنوات.

التهم

ووجهت المحكمة للمعنيين تهم “فساد” تتعلق بـ “تبييض وتحويل أموال ناتجة عن عادات إجرامية للخارج”، و”الرشوة واستغلال النفوذ”، والضغط على الموظفين العموميين وتحريضهم من أجل الحصول على مزايا غير مستحقة.

وسُجن أويحيى في يونيو حزيران 2019، بعد أسابيع من انتفاضة شعبية أجبرت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الاستقالة في 2 أبريل نيسان 2019.

شاهد أيضاً : الشيخة الجزائرية ريميتي..مطربة المحرمات التي تربعت على عرش “الراي”، هل سمعت عن أغانٍ تدعو لفقدان العذرية !؟

وشغل أويحيى رئاسة الحكومة 5 مرات منذ عام 1995، كان آخرها بين عامي 2017 و 2019، واستقال في 11 مارس آذار 2019 على خلفية الحراك الشعبي المناهض لحكم بوتفليقة.

شاهد أيضاً : رؤساء أمريكا زاروا مصر والسعودية 26 مرة ولم يزوروا لبنان والجزائر، وثائقي زيارات رؤساء أمريكا للعرب

السجن لرئيس وزراء الجزائر الأسبق ومسؤولين من حقبة بوتفليقة.. وهذه التهم
السجن لرئيس وزراء الجزائر الأسبق ومسؤولين من حقبة بوتفليقة.. وهذه التهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى