الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| جيش حوران الموحد.. تشكيل عسكري جديد في درعا بقيادة أحمد العودة لعدة أهداف 

جيش حوران الموحد بقيادة العودة

أعلن القيادي السابق بالمعارضة السورية، أحمد العودة، والقائد الحالي في اللواء الثامن ضمن تشكيلات الفيلق الخامس المدعوم من روسيا، عن خطة جارية لتشكيل جيش موحد في حوران.

وخلال كلمة ألقاها أحمد العودة، خلال مراسم العزاء بمقتل عدد من المقاتلين التابعين له، قبل يومين بعد تفجير استهدف حافلة تقلهم، وراح على إثره نحو 15 مقاتل بين قتيل وجريح.

قال العودة: “الدم الذي هدر هو دم أبناؤنا، والقاتل لا يختلف عن الذي يقتل أولئك الموجودين في المعتقلات”، في إشارة صريحة إلى النظام السوري.

بالفيديو|| جيش حوران الموحد.. تشكيل عسكري جديد في درعا بقيادة أحمد العودة لعدة أهداف 
بالفيديو|| جيش حوران الموحد.. تشكيل عسكري جديد في درعا بقيادة أحمد العودة لعدة أهداف 

وتوعد العودة خلال أيام قريبة الإعلان عن تشكيل عسكري جديد في درعا، يوحد كامل حوران، حسب وصفه، الأمر الذي وصفه البعض بانقلاب العودة على النظام السوري بمباركة روسية، ورآه أخرون حق مشروع وفق اتفاق التسوية الذي رعته روسيا عام 2018 في درعا وكانت ضامن له.

وتتحدث المصادر المحلية عن أنّ العودة بدأ بفتح مكاتب تطويع تابعة لفصيله بالريف الغربي، حيث يسعى لضم كل مقاتلي المعارضة السابقين من منشقين عن قوات النظام السوري أو مطلوبين للخدمة العسكرية الإلزامية أو الاحتياطية.

ووفق المصدر فإنّ الخطة التي تجري تهدف إلى تقوية ذراع العودة في الريف الغربي، بعد أن فرض نفسه وقواته بالريف الشرقي بدعم روسي، مؤكداً مراراً على وقوفه بوجه الميليشيات الإيرانية وحزب الله هناك.

يأتي ذلك بالوقت الذي تتغلغل هذه الميليشيات بالريف الغربي إلى جانب الفرقة الرابعة وقوات الغيث التابعة لقوات النظام السوري، حيث فشلت بقايا قوات المعارضة بالريف الغربي من إيجاد تشكيل عسكري مشابه لتشكيل أحمد العودة بالريف الشرقي.

ويوجد بالريف الغربي تشكيلات متعددة تعد امتداد لقوات المعارضة، منها مجموعات انضمت للفرقة الرابعة وأخرى للأمن العسكري والمخابرات الجوية بعقود شهرية، إضافة لما يعرف باللجنة المركزية بالريف الغربي وهي تشكيل مفاوض عن المعارضة هناك مكون من قيادات سابقين بالمعارضة.

اقرأ أيضاً : تواجد المعارضة المسلحة بدرعا ممنوع.. قوات النظام السوري تضعها أمام ثلاث خيارات

يشار إلى أنّ أحمد العودة كان قائداً لقوات شباب السنة التابعة للمعارضة والتي كانت إحدى أكبر التشكيلات العسكرية من حيث العدد والعتاد في درعا خلال سيطرة المعارضة عليها، ثم عاد وانضم مع قواته إلى الفيلق الخامس المدعوم من روسيا وشكل اللواء الثامن، بعد سيطرة النظام السوري على درعا قبل عامين.

شاهد أيضاً : 15 قتيل من مقاتلي المعارضة السابقين التابعين لـ الفيلق الخامس المدعوم روسياً بتفجير في درعا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق