سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو || احتجاجات أمام قصر بعبدا في بيروت تزامنًا مع “اللقاء الوطني”

نفذ عدد من المحتجين اللبنانيين اعتصامًا أمام قصر بعبدا الرئاسي في بيروت، اليوم الخميس، بالتزامن مع انعقاد اللقاء الوطني الذي دعا إليه الرئيس اللبناني ميشال عون، للبحث في الأوضاع السياسية الراهنة.

اللقاء الوطني في قصر بعبدا

وضم ما يعرف بـ “اللقاء الوطني” الذي نُظم في قصر بعبدا قرب العاصمة بيروت، تحت عنوان “حماية الاستقرار والسلم الأهلي”، الرئيس ميشال عون، ورئيس الحكومة حسان دياب، وزعماء لبنان، في ظل مقاطعة عدد منهم مثل رئيس الوزراء السابق، سعد الحريري.

وجاء في البيان الختامي للقاء الوطني، أن الاستقرار الأمني هو أساس، لا بل شرط للاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والمالي والنقدي، أما التصدي للفتنة والشحن الطائفي تحضيرًا للفوضى، فهو مسؤولية جماعية تتشارك فيها جميع عناصر المجتمع ومكوناته الأساسية.

ودعا المجتمعون إلى وقف جميع أنواع الحملات التحريضية التي من شأنها إثارة الفتنة وتهديد السلم الأهلي وزعزعة الاستقرار الأمني والداخلي.

وأضاف البيان، أن حرية التعبير مصانة في مقدمة الدستور ومتنه، على أساس أن تمارس هذه الحرية بحدود القانون، الذي يجرم الشتيمة والتحقير والمس بالكرامات وسائر الحريات الشخصية.

وحول الأزمة الاقتصادية، أوضح البيان، أن السبل الآيلة إلى معالجة الأزمة الاقتصادية والمالية والنقدية وتداعياتها الاجتماعية، عبر اعتماد مسار نهائي للاصلاحات البنيوية (في ماليتنا العامة) واعتماد برنامج صندوق النقد الدولي في حال وافقنا على شروطه الإصلاحية لعدم تعارضها مع مصلحتنا وسيادتنا.

اقرأ أيضاً : مبالغ بمليارات الدولارات.. قانون قيصر يكشف حجم الودائع السورية في المصارف اللبنانية

سبب المشاكل

من جهة أخرى، قال أحد المحتجين من أمام القصر الجمهوري، “أتينا اليوم للقول للمجتمعين في بعبدا وللمقاطعين لهذا الاجتماع أنكم لا تستطيعون إيجاد حلول لهذا البلد، أنتم سبب المشكل ولا يمكن لسبب المشكل أن يكون سبب الحل”، بحسب “سبوتنيك”.

بالفيديو || احتجاجات أمام قصر بعبدا في بيروت تزامنًا مع "اللقاء الوطني"
بالفيديو || احتجاجات أمام قصر بعبدا في بيروت تزامنًا مع “اللقاء الوطني”

شاهد أيضاً : وزير الصحة اللبناني يواجه كورونا بالسيف وعلى الاكتفاء في احتفال تكريم مثيراً موجة انتقادات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق