الشأن السوريسلايد رئيسي

لتجارة الأعضاء وامتهان الدعارة.. تحذير من عصابة خطف فتيات بمحيط الجامعة في حلب

كشفت مصادر محلّية في مدينة حلب، عن انتشار عصابات خطف مختصة باختطاف النساء والفتيات بمحيط جامعة حلب، لغاية تجارة الأعضاء.
ونقلت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية، هديل محمد، عن مصادر محلية داخل مناطق سيطرة النظام السوري في حلب، بأنّ طالبات في الجامعة بدأن يتناقلن تحذيرات بوجود عصابات خارج الجامعة تقوم بخطفهن بهدف قتلهن والتجارة بأعضائهن أو دفعهن بالقوة لامتهان الدعارة تحت التهديد.
ونقلت مراسلتنا عن صفحات ناشطين في حلب، حديث إحدى الفتيات التي تعرضت لمحاولة فاشلة للخطف بتاريخ 14 من الشهر الجاري.
حيث تحدثت الفتاة عن تفاصيل الحادثة وقالت: “اقتربت مني سيدة تسأل مساعدة لتأمين ثمن خبز، فقدمت لها 200 ليرة، لكنها واصلت ملاحقتي بطريقة غريبة تثير الشكوك”.
وأضافت: “كان الظلام بدأ يسيطر على المكان، وحركة السيارات خفيفة جداً، والمرأة تقترب مني بطريقة غير طبيعية وهي تتحدث معي عن الأفران وتسألني عن اسمي ومن أين أنحدر، وكان بيدها شيء لم أستطع تمييزه، وعندما تجاهلتها حاولت الإغماء والسقوط على الأرض”.
ولفتت الفتاة إلى أنها تذكرت الدعوات التي تناقلتها صفحات ناشطين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود امرأة تقوم بخطف الفتيات، ورأت أن مواصفات المرأة تنطبق عليها، فسارعت بالهرب منها.
من جهتها أكدت مراسلتنا أنّ العصابات النسوية تنتشر مساء حول الكليات والجامعات وعند المواقف البعيدة عن الأعين، حيث يقدمن على استخدام طرق مختلفة لاستجرار الفتيات مثل حالة الإغماء المفاجئ التي يتبعها قدوم سيارة فيها مجموعة من الشباب لتتم عملية الخطف.
وفي قصة أخرى مشابهة تناقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حلب عن إحدى طالبات جامعة حلب أنها وزميلتها وقفتا بانتظار حافلة النقل، حيث اقتربت سيدة ترتدي (مانطو) أسود وحجاب أبيض ومعها طفل صغير، واستفسرت عن الحافلة، وبدأت بفتح حديث معهما.
لكن الشابتان تجاهلتا الحديث تماماً، وفجأة أغمي على السيدة وبدأ الطفل بالصراخ “أمي أمي”، حيث كان المكان خالِ تماماً من الناس، وهو ما جعل الفتاتان تبتعدان عن المكان، وتصعدان بالحافلة، إلا أنّ المفاجأة كانت بقدوم سيارة صفراء ترجل منها عدد من الأشخاص حيث قامت السيدة من غيبوبتها وصعدت معهم بسرعة.
وتناقل العديد من الفتيات قصص مشابهة لإقدام نساء على محاولة استجرار طالبات الجامعة بطرق مختلفة، من أجل التفرد بهن وخطفهن.
ودعا رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى ضرورة توخي الحذر من قبل طالبات الجامعة وعدم التعاطي مع أي غريب والابتعاد عن الأماكن الخالية من المارّة قدر الإمكان.
لتجارة الأعضاء وامتهان الدعارة.. تحذير من عصابة خطف فتيات بمحيط الجامعة في حلب
لتجارة الأعضاء وامتهان الدعارة.. تحذير من عصابة خطف فتيات بمحيط الجامعة في حلب

اقرأ أيضاً : إذا كان لديك منزل في حلب وأنت خارج البلاد.. هذا مصيره على يد النظام السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى