الصحة

تخلص من مرض السرطان باتباعك هذا النظام الغذائي.. علماء يوضحون الطريقة

كشفت نتائج الاختبارات السريرية، بأنّ التجويع خلال النظام الغذائي الخاص بالعلاج الكيميائي في مرض السرطان

يعزّز تأثير العلاج المساعد في مراحله الأولى، بحسب مجلة Nature Communications.

ووفقًا للمجلة ذاتها فإنّ الاختبارات أجراها خبراء التغذية من إيطاليا وهولندا والولايات المتحدة

من خلال تجارب سريرية عشوائية، بحمية غذائية استهدفت المرضى  الذين يخضعون للعلاج الكيميائي المساعد الجديد، وهو الخطوة الأولى في العلاج، قبل التدخل الجراحي، لتثبيط الورم الخبيث.

نظام غذائي يقي من مرض السرطان

ولل تخلص من مرض السرطان إليكم هذه الحمية الغذائية الشبيهة بالصوم، من مواد غذائية منخفضة السعرات الحرارية

والبروتينات والأحماض الأمينية، صنعت خصيصًا لأجل عملية التمثيل الغذائي، كالذين يتناولون الماء وحسب.

حيث كانت البيانات قبل السريرية، تدل على أن الجوع لفترة قصيرة ومحاكاة الجوع، يمكن أن تحمي

الخلايا السليمة من العلاج الكيميائي، كما وتجعل الخلايا السرطانية غير قوية أمام العلاج.

تخلص من مرض السرطان باتباعك هذا النظام الغذائي
تخلص من مرض السرطان باتباعك هذا النظام الغذائي

 التجارب

وأشارت التجارب على الفئران، أن التجويع لفترة قصيرة يحميها من تأثير العلاج الكيميائي، في حين يزيد من فعالية علاج الخلايا المصابة، ولكن هذه الطريقة لم تختبر على الإنسان.

كما وعمل فريق علمي برئاسة جوديت كروب من المركز الطبي بجامعة ليدن الهولندية

على متابعة الحالة الصحية لاكثر من 130 مريضة مصابة بسرطان الثدي HER2 السلبي، خلال الفترة من فبراير 2014 وحتى يناير 2018، غير مصابات بالسمنة أو السكري.

وقسّم الفريق الحالات إلى ثلاث مجموعات، كانت كل مجموعة منهن، خلال ثلاثة أيام قبل

وخلال العلاج الكيميائي، إما تخضع لأشبه بالصوم، أو لحمية غذائية تحاكي التجويع، مثل حساء من النباتات، سوائل وشاي، أو تتناول وجبات اعتيادية.

وتبين، أنه رغم ثبات مستوى سمية العلاج الكيميائي للمجموعات الثلاث، لكنّ تأثيره لدى مريضات المجموعتين الأولى والثانية كان أعلى

مع ملاحظة الفريق انخفاض مستوى تلف الحمض النووي بسبب العلاج الكيميائي لديهنّ، واختفاء الآثار الجانبية الناتجة عن الصوم.

وخلص الباحثون، أن محاكاة الصوم لفترة قصيرة، لايشكل خطورة كما وله فعالية بمساعدة علاج سرطان الثدي في مراحله الأولى

وقالوا إنّ “التجويع يحرم خلايا السرطان من المواد المغذيّة، ما يجعلها أكثر حساسية للعلاج وبالتالي موتها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى