أخبار العالمسلايد رئيسي

لبنان في مأزق.. بسبب قرار قضائي من حزب الله بحق السفيرة الأمريكية في بيروت

اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية مليشيا حزب الله بمحاولة إسكات الإعلام اللبناني، بعد صدور قرار

عن أحد القضاة يمنع وسائل الإعلام من نشر تصريحات للسفيرة الأمريكية ببيروت، “دوروثي شيا”.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان اليوم الأحد، إنه ” مجرد التفكير في استخدام القضاء

لإسكات حرية التعبير وحرية الصحافة فهو أمر سخيف ومثير للشفقة”، مضيفة: “نحن نقف مع الشعب اللبناني وضد رقابة حزب الله”.

ويذكر أن قاضي الأمور المستعجلة في صور “محمد مازح” أصدر قراراً يقضي بـ”منع أي وسيلة إعلامية لبنانية

أو أجنبية تعمل على الأراضي اللبنانية، سواء كانت مرئية أم مسموعة أم مكتوبة أم إلكترونية، من إجراء أي مقابلة مع السفيرة الأميركية أو إجراء أي حديث معها لمدة سنة”.

وينص القرار القضائي على توجيه عقوبة حازمة للوسيلة الإعلامية “بوقف الوسيلة الإعلامية المعنية عن العمل

لمدة مماثلة في حال عدم التقيد بهذا الأمر، وتحت طائلة إلزام الوسيلة الإعلامية المعنية

بدفع مبلغ مئتي ألف دولار أمريكي كغرامة إكراهية في حال عدم الالتزام بمدرجات هذا الأمر”.

وكانت السفيرة “شيا” تحدثت في وقت سابق ضمن مقابلة تلفزيونية عن نصر الله، وقالت: “الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله يهدد استقرار لبنان، وإن الحزب يمنع الحل الاقتصادي في لبنان”.

ورداً على قرار القاضي اللبناني، كتبت السفارة الأمريكية في لبنان عبر حسابها على “تويتر”

قائلة: ” نحن نؤمن بشدة بحرية التعبير والدور المهم الذي تلعبه الصحافة الحرة في الولايات المتحدة وفي لبنان. ونقف إلى جانب الشعب اللبناني”.

بسبب قرار قضائي من حزب الله بحق السفيرة الأمريكية في بيروت
بسبب قرار قضائي من حزب الله بحق السفيرة الأمريكية في بيروت

ومن جهتها قالت وزيرة الإعلام اللبنانية، منال عبد الصمد: “لا يحق لأحد منع الإعلام من نقل الخبر والحد من الحرية الإعلامية”.

كما نفت وزيرة الإعلام أن تكون الحكومة اللبنانية قد قدمت اعتذاراً للسفيرة الأمريكية في بيروت عن القرار القضائي.

كما قامت أبرز قناتين في لبنان بكسر القرار القضائي، إذ أكدت قناة “إل بي سي أي” أنها لن تلتزم بالقرار

مشيرة إلى أنها ستتقدم بطعن ضده، في حين استقبلت قناة “أم تي في” مساء أمس السفيرة الأمريكية التي اعتبرت أن “حرية التعبير لدى الشعب اللبناني يجب أن تبقى مصانة”.

اقرأ أيضًا: ألمانيا تتخذ خطوات جديدة بشأن ميليشيا حزب الله وسط ترحيب دولي

كما تناقلت بعض المواقع أن مدعي عام التمييز القاضي “غسان عويدات” أحال القاضي “محمد مازح”

إلى هيئة التفتيش القضائي بسبب عدم الأهلية، أصدر القاضي مازح بياناً قال فيه :” أعلن أنني لم أتبلغ أي شيء يتعلق بهذا الأمر وبحال كان الأمر صحيحاً فإنني وقبل أحالتي إلى التفتيش

بسبب قرار أصدرته وانا مرتاح الضمير وكامل القناعة واستنادا إلى أحكام القانون التي أوردتها

في القرار أقدم طلب إنهاء خدمتي في القضاء على أن أتقدم بها بصورة رسمية نهار الثلاثاء الموافق في 30/6/2020”.

ويأتي هذا البيان بعد أفادت LBCI بأنّ التفتيش القضائي طلب الاستماع للقاضي مازح على خلفية قراره بشأن السفيرة الأميركية.

اقرأ أيضًا: السفارة الأمريكية تحذر دولة خليجية من الوقوع بمصيدة عقوبات قيصر في حال دعمت الأسد

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق