الشأن السوريسلايد رئيسي

إيران تدفع بميليشياتها لعمق البادية ومخاوف من اتخاذ “داعش” شماعة لارتكاب مجازر بالمدنيين

تحركات عسكرية لإيران في البادية

كشفت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية، بأنّ إيران دفعت بميليشياتها إلى عمق البادية ووسعت مناطق انتشارها على حساب سيطرة قوات النظام السوري في ريف الرقة الشرقي وبادية الرقة منذ يوم أمس الأحد.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، نور الجاسم، إنّ عناصراً بلغ عددهم 165 من لواء القدس ولواء الفاطميون وصلوا إلى مدينة معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف الرقة الشرقي، يوم أمس.

بالوقت الذي وصل صباح اليوم 50 عنصراً آخرين، كانوا قد انتهوا من التدريبات في دير الزور مع ميليشيا “جيش العشائر” التابع لقوات النظام السوري، إلى منطقة الرصافة في بادية الرقة بالريف الجنوبي.

وأكد قيادي في الدفاع الوطني، رفض الكشف عن اسمه، بأنه سوف يتم إنشاء مقرات لهذه الميليشيات في مناطق قوات النظام السوري في ريف الرقة، وستكون مشتركة بينها.

وأشار إلى أنهم سيقومون بإنشاء حواجز محيطة بالبلدات الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، خلال الأسبوع الجاري، حيث كانت قد سبق ونقلت تلك الميليشيات أسلحة ثقيلة قبل أيام إلى هناك.

شاهد أيضاً : عملية سرّية بين قوات النظام السوري والروس لسرقة قطع أثرية بريف الرقة

ولفت مراسلنا إلى وجود مخاوف من القيام بعمليات انتقامية من قبل هذه الميليشيات بحق أهالي المنطقة بحجة ملاحقة تنظيم الدولة داعش، حيث أن التنظيم كان قد استهدفهم ببادية الرقة بعدة كمائن أدت لمقتل العشرات من مقاتليهم مؤخراً.

شاهد أيضاً : تفاصيل مجزرة البادية.. حرقوا محاصيلهم واختطفوهم ثم قتلوهم بدمٍ بارد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق