الشأن السوري

الأمم المتحدة تحذر: ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية سيطلق اشتباكات وأعمال عنف دموية

دعت مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ميشيل باشليه، اليوم الإثنين، إسرائيل لوقف الخطط “غير الشرعية” لضم جزء من الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية، محذرة من أن هذا الأمر يمكن أن يفجر اشتباكات دامية.

تنديد وقلق

وقالت باشليه في بيان، إن ” الضم غير قانوني، بكل تأكيد، أشعر بقلق بالغ من أنه حتى أقل شكل من أشكال الضم سيؤدي إلى زيادة العنف وخسائر في الأرواح”.

ولقيت خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو لبسط السيادة الإسرائيلية على عدد من المستوطنات إدانة من الفلسطينيين والبلدان العربية وحكومات أجنبية أخرى.

وكان من المقرر أن تبدأ المداولات الرسمية بشأن خطة الضم يوم الأربعاء، الأول من يوليو تموز المقبل، لكن مصادر أمريكية متعددة أكدت أن الضم لن يبدأ في هذا الأسبوع، بحسب صحيفة “جروزاليم بوست” العبرية.

إقرأ أيضاً: الصحف الإسرائيلية تكشف عن خطة إسرائيلية للسيطرة على الضفة الغربية

ضم الضفة الغربية غير شرعي

وكتبت باشليه في تصريح خطي، أن “الضم غير شرعي. نقطة على السطر”، مضيفة، “أي ضم سواء كان لـ 30 بالمئة من الضفة الغربية أم لـ 5 بالمئة.

وأضافت، “أطالب إسرائيل أن تصغي إلى كبار موظفيها الرسميين السابقين وجنرالاتها وكذلك إلى العديد من الأصوات في العالم التي تحذرها من المضي في هذه الطريق الخطرة”.

وأكدت مفوضة حقوق الإنسان، أن “آثار الضم ستستمر لعقود وستكون مسيئة جدًا لإسرائيل وكذلك الفلسطينيين”، لافتة إلى أنه “لا يزال من الممكن العودة عن هذا القرار”.

إقرأ أيضاً: إسرائيل تستمر في خطة ضم مناطق جديدة من الضفة الغربية رغم التحذيرات الدولية

الأمم المتحدة تطلق تحذيراتها.. ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية سيؤدي لهذا الأمر
الأمم المتحدة تطلق تحذيراتها.. ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية سيؤدي لهذا الأمر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق