الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص||عشرات المنازل بقبضة النظام السوري شرقي الرقة.. والإسكان العسكري يرممها لتوطين هذه الجهات بها

بدأت مؤسسة الإسكان العسكري التابعة للنظام السوري، اليوم الاثنين، بعمليات ترميم وتشطيب المنازل التي جرى الاستيلاء عليها مؤخرًا بمناطق سيطرة النظام  شرقي الرقة.

الإسكان العسكري يرمم منازل شرقي الرقة

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة وريفها، نور الجاسم، إنَّ قوات النظام السوري

كانت قد استولت على نحو 125 منزلًا في مناطق معدان والسبخة وغانم العلي شرقي الرقة

حيث يسعى النظام  لتوطين عائلات عناصر عراقيين تابعين للميليشيات المدعومة إيرانيًا.

ونقلت مراسلتنا عن إداري بمديرية ناحية السبخة التابعة للنظام السوري قوله

إنَّ التكلفة الأولية لترميم المنازل وإرفادها بما ينقصها من الأثاث هي 37 مليون ليرة سورية قابلة للزيادة من قبل الإسكان العسكري بحسب الحاجة.

عشرات المنازل بقبضة النظام السوري شرقي الرقة
عشرات المنازل بقبضة النظام السوري شرقي الرقة

المنازل ستسكنها عائلات مقاتلي الميليشيات الإيرانية

وأكدَّ المصدر بأنَّ هذه المنازل ستسكنها عائلات عناصر عراقية تقاتل في المنطقة

ضمن صفوف الميليشيات المدعومة من قبل إيران، إلى جانب عائلات ضباط من الطائفة العلوية قادمين من مناطق الساحل السوري وحمص.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ هذه المنازل استولت عليها قوات النظام السوري عند دخولها

المنطقة بحجة أنَّها تعود لعناصر بتنظيم الدولة “داعش” وفصائل المعارضة، ليحاول عقبها أصحاب عدد من هذه المنازل استعادتها، ليلاقوا رفض من قوات النظام السوري لتسليمها لهم.

فيما نوّه، خلف أبو أحمد، وهو أحد سكان مدينة معدان شرقي الرقة، لمراسلتنا

إلى أنَّ النظام السوري نقل ملكية هذه المنازل بشكل رسمي ضمن السجلات في العاصمة دمشق، وهي بالفعل لم تعد ملكيتها لأصحابها الأصليين.

والجدير بالذكر أنَّ قوات النظام السوري تسعى بشكل مستمر للانتقام من المدنيين عبر إحراق أملاكهم

كما في مناطق أرياف إدلب الجنوبية وحلب الجنوبية والغربية، أو عبر الاستيلاء عليها

وتحويلها لمقرات أو توطين عناصر الميليشيات فيها كما في البوكمال ومدينة حلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق