أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

في بادرة هي الأولى من نوعها.. دولة عربية تفتح ذراعيها لـ اللاجئين

قدم مسؤولون تونسيون لسلطات بلادهم، أمس الأحد، مقترحات حول إزالة كافة العقبات والعوائق أمام اللاجئين بشكل عام، وتقديم تسهيلات تمكنهم من الاندماج والتعايش مع المواطنين، وضمان حقوقهم الأساسية

ووفقاً لما نقله الموقع التونسي “موزاييك أف إم” فإن مدير الجمعية التونسية للتصرف والتوازن الاجتماعي قدم لوزير حقوق الإنسان والعلاقة مع المجتمع المدني خلال لقاء جمعهما مقترحات لبعض الإجراءات الإدارية العاجلة لإزالة العقبات أمام اللاجئين وطالبي اللجوء.

كما طالب بعملية إدماجهم وطالبي اللجوء اجتماعياً واقتصادياً، مؤكداً أنهم بانتظار إصدار القانون المنظّم لحقوق والتزامات اللاجئين في تونس والمفترض إصداره منذ سنة 2012. 

والجدير ذكره أنّ برنامج الادماج الاقتصادي والاجتماعي للاجئين وطالبي اللجوء في تونس، يهدف بالدرجة الأولى إلى التدريب المهني وبناء القدرات للاجئين وطالبي اللجوء.

اقرأ أيضاً : تضامن في سياسة اللاجئين خلال قمة للدول السبع في اليابان ومساعدات يابانية للشرق الأوسط

ويحث على البحث عن وظائف بأجر عادل مع تغطية الضمان الاجتماعي للاجئين ، فضلاً عن مساعدتهم على التركيز في المشاريع الصغيرة وتمويلها.

اقرأ أيضاً : تونس ترفض أي عملية عسكرية انطلاقاً من أراضيها بليبيا وتكشف عن عرض أمريكي

في بادرة هي الأولى من نوعها.. دولة عربية تفتح ذراعيها لـ اللاجئين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق