الشأن السوريسلايد رئيسي

شاهد|| إيران تبدأ بـ تشييع حلب عبر ملابس أطفال تحمل عبارات طائفية

انتشرت، في الآونة الأخيرة، في مدينة حلب ملابس أطفال تحمل عبارات طائفية تابعة للمذهب الشيعي، في دلالة واضحة على السعي الإيراني لصبغ المدينة بصبغة طائفية مذهبية.

إيران تسعى لـ تشييع حلب

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّه وضمن مساعي إيران لـ “تشييع” حلب، بدأت عدة محال تجارية في أحياء صلاح الدين والمشهد والكلاسة والأنصاري والصاخور وغيرها بحلب الشرقية ببيع كنزات أطفال تحمل عبارات طائفية.

3062020 9 1

وأكملت مراسلتنا بأنَّ هذه الملابس حملت عبارات مثل: يا علي، يا حسين، عبدالله الرضع، يا فاطمة، زينب، وغيرها من الأسماء والعبارات التي تشير إلى آل بيت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ممن يعتبرون رموزًا مقدسة لدى الشيعة.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ عدة معامل ألبسة تمولها الميليشيات الإيرانية بشكل مباشر وتتواجد في حلب، هي المسؤولة عن خياطة وطباعة هذه الملابس وتوزيعها في حلب الشرقية.

اقرأ أيضاً : كشافة المهدي يخضعون أطفال دير الزور لدورة يتخرجون منها “رادودًا” شيعيًا

والجدير بالذكر أنَّ إيران تعمل على استراتيجية طويلة المدى تستهدف أطفال المناطق التي تتواجد بها ميليشياتها، عبر ترغيبهم بالمذهب الشيعي إما بإقامة النشاطات والدورات كما في دير الزور، أو عن طريق برامج الكشافة وتوزيع الملابس التي تحمل شعارات طائفية، أو عن طريق تشييع العائلات الفقيرة عبر ترغيبها بالأموال.

اقرأ أيضاً : انفوغرافيك | أعداد عناصر الشيعة الأجانب الحاصلين على الجنسية السورية منذ 2011

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق