أخبار العالم

علماء يكتشفون الحل للغز حيّر البشرية لأكثر من 66 مليون سنة

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أمس الاثنين، تقريراً كشفت فيه عن لغز اختفاء الديناصورات الذي حير العلماء على مر العصور.

ويعود عمر لغز اختفاء الديناصورات إلى 66 مليون سنة، حتى اكتشف العلماء بأن الأرض تعرضت لصدمة هائلة كانت الضربة القاضية على الديناصورات.

– سر لغز اختفاء الديناصورات

قالت الصحيفة: إن العلماء فسروا سابقاً حادث انقراض العصر (الطباشيري- الباليوجيني) تسبب في اختفاء 75% من النباتات والحيوانات، بما في ذلك الديناصورات غير الطائرة، لكن السبب وراء الكارثة كان محل جدل ساخن”.

حيث أعاد بعض العلماء هذا الإنقراض إلى الجو البارد الذي نتج عن “الكويكب الذي يبلغ عرضه 10 كيلومترات والذي تحطم في الأرض وأحدث فوهة تشيككسولوب في المكسيك كان السبب الرئيسي”.

وأن هذا الإرتطام سبب كميات كبيرة من المواد التي غطت الغلاف الجوي وحجبت الشمس، ما نتج عنه فترة طويلة من البرودة المدمرة.

– فرضية آخرى حول لغز اختفاء الديناصورات

في الوقت الذي توقع فيه آخرون أن “النشاط البركاني في منطقة ديكان في الهند كان المحرك الرئيسي، وهو ما سبب تغير في المناخ على نطاق واسع”.

كما أنه :تم تحديد الانفجارات البركانية في السابق كسبب لحالات انقراض جماعية أخرى”.

اقرأ أيضاً : بالصور|| لقطات مذهلة لظاهرة “الخيط الأبيض من الخيط الأسود” صورها رائد فضاء من مركبته

– حل لغز اختفاء الديناصورات بأحدث الفرضيات

أعلن فريق من الباحثين في لندن أخيراً بقيادة للدكتور ألفيو أليساندرو كيارينزا، أنهم اكتشفوا اللغز من خلال نظام نمذجة التأثيرات البيئية للإمكانيات المختلفة.

وقال كيارينزا: “عندما أنتجنا السيناريوهات المختلفة لكلا الأمرين، وصلنا إلى أن الكويكب هو الحدث الوحيد الذي يمكنه القضاء تمامًا على البيئات التي يمكن أن تكون مناسبة كمأوى للديناصورات”.

وأضاف: “حتى لو لم تحدث الانفجارات البركانية، فإن الانقراض كان سيحدث على أي حال، لأن الصدمة كانت شديدة بما يكفي للقضاء على موائل الديناصورات في جميع أنحاء العالم”.

اقرأ أيضاً : الأول من نوعه لعام 2020.. حدث فلكي سيستمر لـ 3 ساعات الجمعة القادمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق