شاهد بالفيديو

فيديو || ردود فعل واسعة بين اللبنانيين بعد اعتراف وزير الداخلية محمد فهمي بقتله لـ “شخصين”

أثار وزير الداخلية اللبناني، محمد فهمي، ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، عند قوله في مقابلة تلفزيونية مصورة إنه قتل شخصين خلال فترة الحرب الأهلية اللبنانية.

محمد فهمي قتل اثنين

وقال فهمي خلال اللقاء التلفزيوني، إنه “في عام 1981 وقع بيني وبين حزب فاعل وقوي قوي قوي، إشكال، أعتذر من الأهل، ومن المشاهدين، قتلت اثنين، الأمر الذي تسبب بوقوع اشتباك قوي حينها مع هذا الحزب”.

وبعد أن أثار الجدل، أوضح المكتب الإعلامي لوزير الداخلية والبلديات ماتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء، أنه “منعًا للاستغلال وسوء التفسير، يهم توضيح ما يلي، “إن ما ورد في سياق حديث الوزير في إحدى المقابلات التلفزيونية من عبارة “قتلت اثنين” كان قد سبق اعتذار عن تلك الحادثة.

وأكمل المكتب الإعلامي، أن “هذا ما يدل على العفوية والصدق في الكلام، وإن القصد لم يكن فعل القتل بحد ذاته، لأن ما حصل كان نتيجة تعرض حاجز الجيش اللبناني الذي كان بأمرته حينها لهجوم من قبل مسلحين نجم عنه سقوط ضحايا”.

وأضاف، “إن ردة فعل عناصر الجيش كانت في إطار الحق المشروع في الدفاع عن النفس والدفاع عن الشرعية وعن هيبة الدولة ومعنويات الجيش”.

اقرأ أيضاً : رئيس الحكومة اللبنانية يطالب بتحييد بلاده عن عقوبات “قيصر”.. ويتحدث عن مليارات صرفها على السوريين

ردود فعل

وعلق أحد الناشطين على الفيديو المتداول، أن “الوزير اعترف مباشرة على الهواء ودون خوف من القضاء اللبناني أنه قتل شخصين عام 1981، وأن ميشال عون أمن له الغطاء المناسب كي لا يُحاسب وبالتالي تربطه به “علاقة وجدانية”، وزير تكنوقراط في حكومة حزب الله! ومجرمين ببعض”.

ويشهد لبنان احتجاجات تطالب برحيل الحكومة الجديدة ورئيس البلاد ميشال عون، لعجزهم عن تقديم الحلول الإنقاذية في وقت تعيش فيه البلاد أزمة اقتصادية حادة وفساد.

ويغرد اللبنانيون الآن تحت وسم #عهد_الذل و #لبنان_ينهار يشكون من خلاله أزماتهم.

فيديو || ردود فعل واسعة بين اللبنانيين بعد اعتراف وزير الداخلية محمد فهمي بقتله لـ "شخصين"
فيديو || ردود فعل واسعة بين اللبنانيين بعد اعتراف وزير الداخلية محمد فهمي بقتله لـ “شخصين”

اقرأ أيضاً : فيديو || الليرة اللبنانية تنهار.. عصيان مدني والاحتجاجات مستمرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق