أخبار العالم العربي

الإعدام شنقاً لـ راهب قبطي مُدان بقتل أسقف بطريقة وحشية في دولة عربية

حكمت محكمة النقض المصرية، اليوم الأربعاء، بالإعدام على راهب قبطي أدين بقتل أسقف (أعلى الرتب الكهنوتية في الديانة المسيحية)، بالاشتراك مع راهب آخر، في قضية هزّت الكنيسة القبطية في مصر في 2018.

الإعدام شنقاً لـ راهب قبطي

ونقلت وكالة فرانس برس، عن المسؤول القضائي، قوله إنَّ: “محكمة النقض أيدت حكم الإعدام على الراهب المشلوح (المجرد من درجته) وائل سعد تواضروس، وتخفيف حكم الإعدام إلى السجن المؤبد (25 عاماً) للراهب فلتاؤوس المقاري”.

و أضاف المسؤول القضائي: “وجاء الحكم لإدانتهما بارتكاب جريمة قتل الأنبا ابيفانيوس أسقف دير أبو مقار بوادي النطرون”.

وأكّد أن “بعد قرار محكمة النقض، باتت هذه الأحكام نهائية لا تقبل الطعن”.

اقرأ أيضاً : الحكم بالإعدام لامرأة مصرية قتلت طفلة لتشتري هدية لزوجها

وكانت محكمة جنايات دمنهور في دلتا النيل، حكمت العام الفائت، بالإعدام شنقاً على الراهبين المذكورين، بعد موافقة مفتي البلاد على الحكم.

وأكّدت آنذاك، أن “المتهمين ارتكبا كبيرة من أكبر الكبائر، لم يمنعهما عن جرمهما كونهما راهبين ولم يردعهما مكان ارتكاب الواقعة، ولم يراعيا كبر سن المجني عليه ، كما لم يراعيا مكانته الدينية”.

والجدير بالذكر أن، الأنبا أبيفانيوس (68 عاماً) كان يتولى دير الأنبا أبو مقار في وادي النطرون شمال غرب القاهرة، وقد عثر على جثته في يوليو 2018 في أحد أروقة الدير مع إصابات في الرأس.

اقرأ أيضاً : بعد علمه بإصابتها بكورونا.. رجل مصري يلقي زوجته من الطابق الخامس

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق