الشأن السوريسلايد رئيسي

ثلاثي أستانا ينهي اجتماعه ببيان ختامي.. إليك ما جاء فيه حول إدلب والعملية السياسية في سوريا

انطلقت أعمال القمة الثلاثية لزعماء الدول الضامنة لمسار أستانا حول سوريا عبر تقنية الفيديو، اليوم الأربعاء، بمشاركة كل من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني.

البيان الختامي لثلاثي أستانا

وأعلن البيان الختامي للقمة الثلاثية، عن أن النزاع في سوريا لن يزول إلا بعملية سياسية يقودها السوريون بتسهيلات من الأمم المتحدة.

وبحسب البيان الختامي، فإن زعماء الدول الثلاث، أكّدوا “معارضتهم لأي أجندة انفصالية تهدد الأمن القومي للدول المجاورة لسوريا”.

وأشار البيان إلى أن، الزعماء الثلاث أكّدوا كذلك على ضرورة تسهيل العودة الآمنة والطوعية للاجئين والنازحين السوريين وحماية حقوقهم.

كما تمّ عبر البيان، التأكيد على ضرورة إحلال التهدئة في إدلب من خلال تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بالمدينة.

وأوضح البيان أن زعماء الدول الثلاث، قرروا عقد القمة القادمة في طهران بناءًا على دعوة الرئيس الإيراني، مؤكدين عزمهم على تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك عبر تقوية التنسيق في مختلف المجالات.

أردوغان يدعو لحل طويل الأمد

ومن جهته قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عقب انتهاء القمة الثلاثية مع نظيريه الروسي والإيراني: “أرغب في أن يعم الأمن والنظام في سوريا، بأسرع وقت”.

وأضاف أردوغان: “سنفعل كل ما في وسعنا للحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وللتوصل لحل طويل الأمد للصراع فيها”.

بوتين يرفض العقوبات ضد سوريا

وبدروه، أكّد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، موقف موسكو الرافض للعقوبات الغربية ضد سوريا، مشيراً إلى أن هذه العقوبات غير شرعية وهدفها الضغط على الشعب.

روحاني يؤكد دعمه للنظام السوري

كما أكّد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن بلاده ستواصل ستواصل دعمها لحكومة النظام السوري والشعب في سوريا بقوة أكبر.

وتابع قائلاً: “قانون قيصر هو عقوبات أحادية الجانب وغير إنسانية وهي استمرار للجهود الأمريكية، التي تهدف لتحقيق أهداف سياسية غير مشروعة في سوريا”.

اقرأ أيضاً : قمّة ثلاثية مشتركة حول إدلب والكرملين يكشف إمكانية المواجهة العسكرية بين موسكو وأنقرة

والجدير بالذكر أن هذه القمة كان من المقرر عقدها في العاصمة الإيرانية طهران، إلا أنه وبسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) تمّ إجراؤها عبر تقنية الفيديو.

اقرأ أيضاً : روحاني يطرح مقترحاً على أردوغان حول إدلب في اتصالٍ هاتفي.. والخارجية التركية تطالب الناتو بهذا

ثلاثي أستانا ينهي اجتماعه ببيان ختامي.. إليك ما جاء فيه حول إدلب والعملية السياسية في سوريا
قمة أستانا – العملية السياسية في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق