سلايد رئيسينشرة الأخبار اليومية

أهم أحداث سوريا والعالم- الخميس 02/07/2020

أخبار اليوم

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن السوري 

أخبار سوريا

أفادت مصادر محلية، اليوم الخميس، أن النظام السوري أجرى تسوية أمنية مع عصابة تضم 22 شخص من المتهمين بجرائم الخطف والسرقة، في بلدة عريقة شمال غرب السويداء.

تسوية أمنية مع عصابة

وبحسب المصادر، فإن التسوية الأمنية جرت بين قوات النظام السوري ووجهاء من أبناء المنطقة

في موقف بلدة عريقة بمحافظة السويداء، لـ 22 شخص من المتهمين بجرائم الخطف والسلب وبحضور الإعلام الرسمي وشخصيات سياسية وأمنية.

وسلّمت العصابة تسعة بنادق نوع “كلاشنكوف” معظمها متعطلة، وقاذف أر بي جي وعدة حشوات

وبندقية صيد وقذيفتين بدون صواعق، وبضعة صناديق ذخيرة، ووقع أفراد العصابة على تعهدات بعدم العودة للممارسة الجرائم، بحسب “السويداء 24”.

غضب الأهالي

وأثارت هذه التسوية غضب الأهالي في المنطقة، وذلك لما قام به النظام السوري “باحتواءه للمجرمين والتلميح بضمهم بصفوفه بطرق ملتوية كميليشيا”.

تكملة الخبر

تسابق على إقامة قواعد عسكرية

أعلنت وكالة الأنباء الرسمية للنظام السوري، يوم أمس الأربعاء، عن قيام الجيش الأمريكي بإنشاء قاعدة عسكرية جديدة له تضمّ بداخلها مطار عسكري، وذلك في منطقة اليعربية بريف الحسكة.

– موقع المطار الأمريكي الجديد

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عبدالرحمن الأحمد، إن القوات الأمريكية انتهت من إنشاء مطار جديد لها على بعد 8 كيلومترات جنوب مدينة اليعربية شرق مدينة الحسكة، وبالتحديد بين قرية أم كيف وقرية تل علو.

وأضاف مراسلنا، بأن المطار مجهز بثلاث مهابط للطيران المروحي وهو يعتبر ذا موقع استراتيجي كونه قريب من الحدود العراقية السورية ومن معبر اليعربية.

ونوه مراسلنا إلى أهمية معبر اليعربية بالنسبة للقوات الأمريكية، حيث تقوم بإدخال الإمدادات العسكرية لقواعدها في سوريا ولحليفتها “قسد” من أقليم أربيل العراقي عبر هذا المعبر.

وأكد مراسلنا، أنّ ميليشيا “قسد” قامت بتوزيع عناصر سوريين على نقاط محارس هذا المطار الجديد.

– روسيا تضغط على القوات الأمريكية في سوريا

أعدت الباحثتان الأمريكيتان، لارا سيلغمان وبيتسي وودراف سوان، تقريراً نشره موقع “بوليتكو” الأمريكي، كشفتا فيه محاولة الروس الضغط على القوات الأمريكية في سوريا.

تكملة الخبر

كشف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، في لبنان أسماء الشبان الثلاثة الذين أقدموا على اغتصاب الطفل السوري بمنطقة البقاع بلبنان بعد أن تحولت القضية إلى قضية رأي عام.

ونشرت عدّة حسابات أسماء الشبان الثلاثة والذي تبين أنهم من التابعين لميليشيا حزب الله اللبناني بشكلٍ أو بآخر، وهم (هادي قمر، مصطفى شعشوع، حسن شعشوع).

العدالة لـ الطفل السوري.. كشف أسماء المعتدين عليه في لبنان ومشاهير يحولونها لقضية رأي عام
مغتصبي الطفل السوري وهم : هادي قمر و مصطفى شعشوع و حسن شعشوع

تصدر وسم العدالة لـ الطفل السوري

وانتشر وسم على موقع تويتر لمناصرة قضية الطفل السوري جاء بعنوان “العدالة للطفل السوري”، حيث شارك تحت هذا الوسم العديد من مشاهير الفن في سوريا ولبنان، مطالبين السلطات اللبنانية بالتدخل الفوري بالقضية.

وقال الإعلامي اللبناني “نيشان” في تغريدة له حملت الوسم: “الوضعُ مُزْرٍ، نعم. . الأوقات خانقة، وهُناك على أرض هذا الوطن، ثمَّةَ طفْلٌ سوريٌّ اغتُصِب.، صور المُعتدين نُشِرَت.. عقاب المُجرِم عدالة.. إحقاق الحَقّ واجب”.

تكملة الخبر

كشفت مصادر محلّية عن وفاة شخص يدعى “علي موسى” ابن قرية هريرة في وادي بردى غربي دمشق، أحد قاطني قرية أشرفية الوادي، قبل أيام لتصدر بعدها نتائج إيجابية لمسحاته بفيروس كورونا.

وأفاد مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية، عن صدور نتيجة مسحاة ذويه وزوجته وأولاده إيجابية وتأكيد إصابتهم بكورونا أيضاً بدون أعراض، ونقلهم إلى مشفى الزبداني المخصص للعزل الصحي مساء أمس الأربعاء.

ونقل مراسل وكالة ستيب الإخبارية، قيس أحمد، بوجود مخاوف من أهالي منطقة وادي بردى وخاصة الجديدة والأشرفية وقرية هريرة بسبب مخالطة المتوفى لعدد كبير من الأهالي في المنطقة قبل وفاته بيومين.

وأوضح أن المتوفى خالط مرشحي “مجلس الشعب” ضمن الاستئناس الحزبي، والذي جرى في مجمع الصحاري غربي دمشق قبل أيام، حيث حضر “علي موسى” الاجتماع مع المرشحين وبعض مسؤولي النظام السوري والمنتخِبين من ريف دمشق.

وأشار مراسلنا إلى أنّ أجهزة النظام السوري الأمنية قد حجرت عدة أبنية سكنية في أشرفية الوادي والجديدة من مخالطي المتوفى، وتم أخذ عدة مسحاة لهم بالتزامن مع إرسال سيارة إسعاف لمركز الأمل الصحي في الأشرفية بعد نقل المتوفى إليه.

تكملة الخبر

كشف محامٍ سوري عن تعرضه لتهديدات بعد مشاركته في اجتماع ضم شخصيات علوية في البعثة الروسية بالأمم المتحدة في “جنيف”.

ونقلت صحيفة المدن عن مستشار حركة الشغل المدني في سوريا، المحامي “عيسى إبراهيم” أن تهديدات مباشرة بالاغتيال وصلته من دمشق، وأوضح المحامي أن السبب في ذلك هو ما اعتبره النظام “تجاوزاً للخطوط الحمراء”.

وأعاد ابراهيم غضب النظام إلى أن “الاجتماع كسر احتكار تمثيل الطائفة العلوية في سوريا من قبله” حيث لطالما اعتبرت عائلة الأسد نفسها الممثل الوحيد للطائفة العلوية في سوريا.

وتحدث ابراهيم عن الدعوة للاجتماع مع السكرتير الأول للبعثة الروسية بجنيف “سيرغي ميتوشين” مبيناً أنها كانت بمبادرة من روسيا، وأبدى استغرابه من انزعاج النظام من الاجتماع مع الروس، علماً بأنهم من أهم حلفائه عسكرياً واقتصادياً.

وأشار ابراهيم إلى أن عدداً من الموالين للنظام السوري قاموا بتوجيه اللوم لروسيا بسبب الدعوة إلى لقاء يضم جهات معارضة، ونقل عن أحد الموالين قوله حرفياً:”ليس العتب على هؤلاء الذين يدّعون تمثيل الطائفة، بل على روسيا التي اجتمعت بهم”.

وذكر ابراهيم أن المسؤولين الروس بصدد الحديث إلى كل الأطراف السورية، لمعرفة وجهات النظر المختلفة، وقال إن :”الطرح الروسي تركز حول فكرة الدولة المركزية، إلى جانب تفاصيل تصورات للحل وشكله والمؤتمر الوطني”.

وأكد أن روسيا توصلت بعد هذا الاجتماع لمعرفة موقف الطائفة العلوية المستاء نتيجة الدعم الروسي للأسد والنظام السوري بعيداً عن مصالح الدولة السورية والشعب السوري.

تكملة الخبر

كشفت إدارة معبر باب السلامة الحدوي مع تركيا والتابع للحكومة السورية المؤقتة المدعومة تركيًا، في الساعات الأخيرة، عن أعداد السوريين الذين تم ترحيلهم من تركيا باتجاه الشمال السوري، خلال شهر يونيو/حزيران الفائت.

معبر باب السلامة يعلن عن أعداد المرحلين من تركيا

ونشرت إدارة المعبر على صفحتها الرسمية في “فيس بوك” عن أنَّ عدد المرحلين من تركيا إلى سوريا خلال الشهر الفائت بلغ 560 شخصًا، بينهم 142 جرى ترحيلهم أثناء محاولتهم دخول تركيا بطريقة غير شرعية (تهريب)، و418 شخصًا عادوا بشكل طوعي.

إدارة معبر باب السلامة تكشف أعداد السوريين المرحلين من تركيا خلال الـ 30 يومًا الأخيرة
بيان من إدارة معبر باب السلامة للعودة الطوعية إلى سوريا

وكانت السلطات التركية رحّلت في مايو/أيار الماضي نحو 100 سوري من أراضيها باتجاه الشمال السوري، فيما أصدر معبر باب السلامة، في الأسبوع الأول، من الشهر الفائت، بيانًا رسميًا بخصوص اللاجئين السوريين الراغبين بالعودة بشكل نهائي من تركيا إلى سوريا.

حيث جاء في بيان إدارة المعبر، حينها، إنَّ المعبر فتح الباب للعودة الطوعية بشكل نهائي إلى الداخل السوري، وفق الإجراءات القديمة المتبعة، والتي يعرفها المستفيدون منه، ويمكن إيجادها على صفحة المعبر الرسمية.

تكملة الخبر

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن العربي

أخبار عربية

أعلنت شركة إيني الإيطالية عن اكتشاف حقل غاز جديد في مصر، بعد ساعات من إعلان وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية عن اكتشافها أحد أكبر مناجم الذهب في البلاد.

وذكرت الشركة الإيطالية، يوم أمس الأربعاء، في بيانٍ لها أنّ الحقل الجديد اكتشف في منطقة امتياز شمال الحماد “بشروش” في المياه المصرية في دلتا النيل بالبحر المتوسط.

وأوضحت أنه يقع على عمق 22 متراً وعلى بعد 11 كم من الساحل و12 كم من شمال غربي من حقل نورس، ونحو 1 كم غربًا من حقل بلطيم جنوب غرب.

وأكدت أنّ بئر الغاز جاء بعمود غاز بسمك 152 متراً داخل الأحجار الرملية في العصر الميسيني لتكوين أبو ماضي، مع خصائص بتروفيزيائية ممتازة، بحسب البيان.

اقرأ أيضاً : اكتشاف منجم ذهب بدولة عربية فيه مليون أونصة مقدرة بملايين الدولارات

وتحدثت الشركة الإيطالية إلى أنّها بدأت التنسيق مع شركة BP Total، وقطاع البترول المصري، بهدف تسريع دراسة والكشف عن القدرات الكامنة في المنطقة التي وصفت بالغنية بالثروات الطبيعية.

تكملة الخبر

شهدت منطقة “أم الهيمان” في الكويت، خلال الساعات الأخيرة، هجوماً مسلحاً، نفذّه عسكري مطلوب أمنياً، انتهى بانتحاره بعد رفضه التفاوض مع قوات الأمن بالاستسلام لأكثر من 6 ساعات.

مسلح ينتحر في الكويت

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، إنَّ: “أحد الأشخاص المطلوبين، وهو مسلح، قام بإطلاق عدّة أعيره ناريّة أصاب بها مركبة إحدى القيادات الأمنية وإحدى المنازل المجاورة”.

وأضاف البيان: “تمّت محاصرة المنزل بمنطقة علي صباح السالم، والسيطره على الموقع”.

وفي التفاصيل، ذكرت وسائل إعلام كويتية، أن المسلح أقدم على إطلاق النار على منزل مواطنة كويتية، ولم تعرف الأسباب وراء فعلته هذه.

حيث قامت المواطنة بإبلاغ غرفة العمليات في وزارة الداخلية الكويتية، وبعد وصول رجال الشرطة إلى المكان، حاول المسلح الهروب، ومن ثم اختبأ داخل منزل في المنطقة قبل أن تحاصره الشرطة ويقدم على الانتحار.

تكملة الخبر

أهم الأخبار التي جرت في مختلف أنحاء العالم

أخبار العالم

تفجير منشأة نطنز

أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس، بوقوع حادث في منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم، أدى إلى وقوع أضرار مادية، لكنه لم يسفر عن وقوع إصابات.

وأوردت قناة “الحدث” أن مجموعة إيرانية سرية تسمى “نمور الوطن” تبنت التفجير في موقع “نطنز” الإيراني.

مجمع نطنز النووي

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، إن الحادث “أتلف مستودعًا قيد الإنشاء في مكان مفتوح بمجمع “نطنز” وسط إيران.

وأضاف، أنه لا توجد نشاطات حاليًا في المجمع النووي ولا يوجد خطر حدوث تلوث إشعاعي ولم تحصل إصابات، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وتمتد منشأة نطنز لتخصيب الوقود النووي على مساحة 100 ألف متر مربع في محافظة أصفهان، وتقع على عمق ثمانية أمتار تحت الأرض، وهي واحدة من منشآت إيرانية عدة تخضع لتفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

حوادث سابقة

ويأتي هذا الحادث ضمن سلسلة حوادث مشابهة هزّت إيران خلال الأسبوع الماضي، اثنان منها في منشآت نووية ومستودعات أسلحة سرية.

ففي الـ 25 من يونيو حزيران، أدى انفجار هائل، تمت ملاحظته من على بعد أميال عديدة في طهران، إلى حرق أحد التلال بالقرب من مجمع الصواريخ في خوجير.

وفي 30 يونيو، وقع انفجار تسبب في اندلاع حريق في مركز طبي في العاصمة الإيرانية، أسفر عن مقتل أكثر من عشرة أشخاص.

تكملة الخبر

نشرت مجلة “فوربس” الأمريكية تقريراً حذر من مشاكل تهدد أهم أسلحة العراق متمثلة بطائرات أف- 16، فيما توقع نقلها من قاعدة بلد الجوية إلى مواقع أخرى.

وقال الصحفي “بول إيدن” الذي يقيم بكردستان العراق في تقريره بالمجلة إنه حتى الآن لم يكن عام 2020 عاماً جيداً لأسطول القوات الجوية من طائرات “فالكون جيت” المقاتلة القاصفة طراز F-16 فإن مستقبل هذه الطائرات غير واضح حتى الآن.

وأشار “أيدن” في تقريره أن التوترات التي تصاعدت بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران بشكل كبير بعد اغتيال “سليماني” في بغداد، والضربات الصاروخية التي شنتها إيران على قواعد أمريكية، أدت انسحاب القوات الأمريكية من قواعد عدة في العراق.

وذكر “أيدن” أنه تم إجلاء المقاولين الأمريكيين من قاعدة “بلد الجوية”، حيث تتمركز الطائرات العراقية، بسبب الخطر الذي تشكله هجمات الميليشيات المدعومة من إيران .

وقال “أيدن” في تقريره إن قيادة العمليات المشتركة العراقية، أعلنت أن الفنيين العراقيين لديهم القدرة على صيانة وتسليح طائرات F-16، مستبعدة تأثير انسحاب الفنيين الأجانب على أسطول الطائرات العراقي.

ومن جهته قال المتحدث باسم القيادة العراقية اللواء “تحسين الخفاجي” لوكالة الأنباء العراقية (واع) “خلال الفترات الماضية انسحب بعض الفنيين الأجانب وتمكن نظراؤهم العراقيون من إجراء الخدمات الدورية الخاصة بالطائرات”.

لكن تقرير فوربس يقول إنه منذ انسحاب الفنيين الأميركيين “جثم العديد من هذه الطائرات على الأرض بسبب الافتقار إلى الدعم التقني والصيانة”، ونقل عن مسؤول عراقي لم يسمه قوله بأن “الأسطول قد يندثر”.

تكملة الخبر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق