أخبار العالم العربي

الأزهر الشريف يصدر فتواه حول نهاية العالم وقيام الساعة

أصدر مركز الأزهر الشريف العالمي للفتاوي الالكترونية في مصر، خلال الساعات الأخيرة، بيانًا حول الأخبار المنتشرة عن نهاية العالم وقيام الساعة.

«نهاية العالم غيب لا يعلمه إلا الله، والساعة تأتي الناس بغتة» الحَمْدُ لله، والصَّلاة والسَّلام عَلى سَيِّدنا…

Gepostet von ‎مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية‎ am Dienstag, 30. Juni 2020

الأزهر يؤكد أنَّ نهاية العالم موضوع علمه عند الله

وأشار الأزهر إلى وجود الكثير من الشائعات التي تعلن أن يوم القيامة ونهاية العالم أو قيام الساعة هو يوم كذا، مؤكدًا أنَّ هذه الشائعات تخالف كتاب الله وما صح من سنة رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

وأرفق المركز بيانه ببعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الصحيحة التي تؤكد بأنَّ علم الساعة ونهاية العالم هو أمر خاص بالله عز وجل ولا يعلمه أحد إلا هو سبحانه وتعالى.

مضيفًا: “أخفى الله عز وجل وقت قيام الساعة ليتميز المحسن من المسيء، وليكون العبد دومًا على حذر من أمرها، وهو ما يدفعه لفعل الصالحات، والحرص على المزيد من القرب من الله”.

اقرأ أيضاً : نهاية العالم في تموز.. صحيفة أمريكية تنشر نبوءة عن هجوم نووي إسلامي يمهد لظهور المسيح

وحذر الأزهر الشريف من الانسياق خلف الشائعات والخرافات التي لا يقبلها العقل البشري ولا يصح الاقتناع بها أو السعي خلفها.

والجدير بالذكر أنَّ موضوع نهاية العالم يعتبر من المواضيع التي تشغل بال الناس على اختلاف دياناتهم، وهو ما يدفع لإطلاق نظريات حول موعدها وفق التقويمات المختلفة كتقويم المايا والتقويم الصيني وغيرها.

اقرأ أيضاً : نهاية العالم الأسبوع المقبل.. نظرية تثير الجدل مجددًا عبر “تويتر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق