أخبار العالم

الشرطة الكندية تتعامل مع مسلح بجوار منزل جستن ترودو.. هل هي محاولة اغتيال!

مسلح بحرم منزل جستن ترودو

كشفت الشرطة الكندية، اليوم الخميس، عن إلقاءها القبض على مسلح كان

بالقرب من مقر إقامة، “جستن ترودو”، رئيس الوزراء، والحاكمة العامة للبلاد، جولي بابيت.

وقالت وكالة “أسوشيتد برس” نقلًا عن شرطة الخيّالة الملكية الكندية إنَّ جستن

ترودو وجولي بابيت لم يكونا حاضرين في مقاطعة أوتاوا عند وقوع الحادثة في وقت باكر من صباح اليوم.

وأكملت الشرطة الملكية بأنها ألقت القبض على المسلح دون وقوع أي حوادث

وهو الآن تحت التحقيق، دون الكشف عن اسمه أو هويته، وهو الآن يواجه تهمًا معلقة.

ونقلت “رويترز” عن مسؤولين كنديين قولهم إنَّ المسلح استطاع الوصول لمنطقة أمنية خاصة في أوتاوا يقع داخلها مقر إقامة رئيس الوزراء والحاكمة.

حيث وقعت الحادثة في تمام الساعة السادسة وأربعون دقيقة صباحًا بالتوقيت المحلي

العاشرة والأربعون دقيقة بتوقيت غرينتش، وتمكنت الشرطة على الفور من التعامل مع الموضوع.

الشرطة الكندية تتعامل مع مسلح بجوار منزل جستن ترودو
الشرطة الكندية تتعامل مع مسلح بجوار منزل جستن ترودو

كندا شبه خالية من العنف السياسي

وفي قراءة لـ”رويترز” حول ما إذا كانت الحادثة محاولة لاستهداف، جستن ترودو

أشارت الوكالة إلى أنَّه وعلى عكس جارة كندا، الولايات المتحدة، التي شهدت اغتيال أربعة رؤساء منذ عام 1865 ، فإنَّ كندا تقريبًا خالية من العنف السياسي.

باستثناء حادثة وحيدة بالعام 1970 عندما اختطف متطرفون تابعون لمجموعة تسعى لاستقلال كيبك، نائب رئيس الوزراء، أثناء تواجده بالمقاطعة، وقتلته في وقت لاحق.

وكان ترودو ارتدى في تجمع انتخابي، بأكتوبر/تشرين الأول من العام الفائت، سترًة مضادة للرصاص بعد أن اكتشف حرسه والمسؤولون الكنديون تهديدًا أمنيًا.

ويعيش ترودو مع زوجته وأطفاله الثلاثة في منطقة إقامة الحاكمة العامة بأوتاوا، كون مكان الإقامة التقليدية لرئيس الوزراء الكندي يعاني من حالة سيئة.

والجدير بالذكر أنًّ جولي بابيت التي تمثل الملكة البريطانية إليزابيث الثانية وتتولى منصبًا شرفيًا

كرئيسة للدولة، وجهت شكرًا خاصًا لشرطة الخيّالة والشرطة الكندية على التعامل السريع مع الحادثة ومعالجة الوضع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق