الشأن السوريسلايد رئيسي

النظام السوري يعتقل خطباء مساجد في حلب لانتقادهم الوضع المعيشي.. وأهالي المدينة يحاولون الانتحار!

اعتقلت قوات النظام السوري، بعد صلاة الجمعة، عددًا من خطباء المساجد في حلب المدينة، موجهًة لهم تهمة الإساءة للقيادة السياسية العليا.

قوات النظام السوري تعتقل خطباء مساجد

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ الاعتقالات استهدفت 4 خطباء وأئمة مساجد في أحياء المدينة تحت هذه التهمة.

ونقلت مراسلتنا عن شهود عيان قولهم إنَّ السبب الحقيقي وراء اعتقال الخطباء هو انتقادهم في خطبة صلاة الجمعة لارتفاع الأسعار المتواصل وتغيير أسعار السكر والرز المدعوم السعر على البطاقة الذكية ثم تخفيضه بنسبة قليلة.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ الخطباء انتقدوا مسؤولي النظام السوري بالتواطؤ مع التجار في حلب لرفع أسعار المواد والسلع الأساسية والضرورية، وهو ما ينعكس سلبًا على الواقع المعيشي للمواطن.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ الجهة التي اقتادت قوات النظام السوري الخطباء المعتقلين لها لا تزال مجهولة حتى اللحظة، ولكن لا يبدو أنَّ الإفراج عنهم سيكون قريبًا.

محاولات انتحار لمواطنين

وفي سياق الحديث عن حلب، شهدت أحياء السليمانية والميدان في المدينة، اليوم الجمعة، محاولتي انتحار لمواطنين اثنين ضاقت بهم سبل المعيشة.

حيث حاول أحد المواطنين في حي السليمانية رمي نفسه من شرفة منزله لأنه لم يجد عملًا ولم يعد يستطيع تأمين أساسيات الحياة لعائلته، ولكن أهالي الحي استطاعوا ثنيه عن القفز.

فيما سعى الآخر في حي الميدان لذبح نفسه بسكين مطبخ بعد إطلاقه صرخات تنديد بالوضع الاقتصادي الكارثي، ولكن أهله كانوا متواجدين واستطاعوا إبعاده عن السكين.

اقرأ أيضاً : لتجارة الأعضاء وامتهان الدعارة.. تحذير من عصابة خطف فتيات بمحيط الجامعة في حلب

والجدير بالذكر أنَّ المدينة تعتبر من أكثر المدن التي تغيرت حالها، خلال العشر سنوات الأخيرة، بعد أن ورد اسمها بالمرتبة الأولى بعدة إحصائيات تحدثت عن المدن الأقل أمنًا والأكثر فقرًا ودمارًا، ليتحول حال المدينة إلى حال كارثي نتيجة إمعان النظام السوري وحلفاءه بقصفها وتدميرها وتهجير أهلها والانتقام ممن تبقوا داخلها.

اقرأ أيضاً : مدني بـ حلب ينفجر احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية.. هكذا تصرفت معه المخابرات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق