الشأن السوريسلايد رئيسي

في تطور خطير.. طائرات روسية تقصف لأول مرة ريف حلب الغربي منذ بدء الهدنة

استهدفت الطائرات الحربية الروسية، مساء أمس الجمعة، ريف حلب الغربي، لأول مرة منذ بدء سريان الهدنة باتفاق روسي تركي في آذار الفائت.

وقالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية، هديل محمد، إنّ الطيران الروسي قصف محيط بلدة تقاد بريف المحافظة الغربي.

وبينت مراسلتنا أنّ القصف لم يتسبب بخسائر بشرية، بينما تسبب بأضرار بالممتلكات العامة في الأماكن المستهدفة، مشيرةً بالوقت نفسه إلى أنّ المنطقة لم تشهد قصفاً مماثلاً منذ أشهر.

وجاء ذلك بالتزامن مع قصف جوي بغارات وهمية من قبل الطيران الروسي في سماء مدينة اعزاز، فيما يبدو أنها كانت جولات تدريبية فقط.

اقرأ أيضاً : لواء الباقر في حلب يعتقل عناصر تابعين له بتهمة التجسس لصالح مخابرات النظام السوري

وتزامن تلك الغارات الروسية مع تحليق لطيران تركي واستهدافه لمواقع ميليشيا قسد بالقرب من بلدة مرعناز على أطراف مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، حيث تسببت بوقوع قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، بحسب وسائل إعلام تركية.

وكانت قد دارت اشتباكات، أمس الجمعة، بين قوات المعارضة المدعومة تركيّاً وميليشيا قسد، على عدة نقاط بالقرب من مرعناز.

يشار إلى أنّ القصف الجوي الروسي يعتبر تطوراً خطيراً وذلك لكونه الخرق الجوي الأول من نوعه بريف حلب من قبل القوات الروسية بعد الاتفاق الروسي التركي في 5 آذار الفائت.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يعتقل خطباء مساجد في حلب لانتقادهم الوضع المعيشي.. وأهالي المدينة يحاولون الانتحار!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق