أخبار العالمسلايد رئيسي

الرئيس الإيراني أمام استجواب البرلمان.. إليك قائمة المسائلة وردّة فعل روحاني

طالب نوّاب إيرانيون، اليوم الأحد، بمسائلة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بقضايا تتعلق بعدّة أمور منها أسعار المواد وانخفاض سعر العملة المحلية أمام الأجنبية، وكذلك خطط مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19“.

الرئيس الإيراني أمام استجواب البرلمان

وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، في تقريرٍ لها: “عُرضت مسائلة رئيس الجمهورية على رئاسة المجلس، اليوم الأحد، بشأن التقلبات في سوق الإسكان وزيادة أسعار المواد الأساسية التي يحتاجها الشعب، وارتفاع أسعار العملات الأجنبية بسرعة وتتراجع قيمة العملة الوطنية”.

وبحسب الوكالة، فإن 200 نائب في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان)، قدموا إلى رئاسة المجلس مشروع قرار لاستجواب رئيس الجمهورية، حسن روحاني.

الرئيس الإيراني أمام استجواب البرلمان.. إليك قائمة المسائلة وردّة فعل الروحاني
مجلس الشورى الإسلامي الإيراني

وأكدت في تقريرها، أن “الأسئلة التي تضمنها مشروع القرار تدور في عدّة محاور، منها انهيار العملة الوطنية أمام الدولار الأمريكي بشكل متسارع، وانفلات أوضاع سوق السكن والسيارات والتضخم”.

مضيفةً: “ومن الأسئلة كذلك، ما هو حجم الدولار المدعوم الذي طرحته الحكومة الإيرانية للمستوردين على سعر 42000 ريال (1 دولار) ولمن تم إعطاؤه، وما هو تأثيره على السيطرة على التضخم الحالي، والخطأ الذي ارتكبته حكومة روحاني، والذي أدى إلى دفع الولايات المتحدة للانسحاب الأحادي من الاتفاق النووي”.

ومن ضمن الأسئلة أيضاً وفقاً للوكالة، هي “المشكلات الناجمة عن انتشار وباء كورونا والقطاعات المتضررة”.

روحاني يرّد مدافعاً عن نفسه

فيما اعتبر روحاني، خلال اجتماع الهيئة الاقتصادية للحكومة في وقتٍ سابق من اليوم، أن “التغير الحاصل في سوق العملة والذهب بمثابة حرب نفسية يشنّها العدو لزعزعة اقتصاد البلاد، لكن مؤمرات الأعداء لم ولن تتمكن من تدمير الاقتصاد الإيراني”.

وأضاف: “الحرب الاقتصادية التي يشنّها العدو وتفشي فيروس كورونا، جعلا الشعب يعاني من صعوبات ومشاكل، كما أن العدو بشنِّ حرب نفسية معقدة وفرض الضغوطات الاقتصادية، يحاول إفشال تجربة الاقتصاد غير النفطي في إيران”.

اقرأ أيضاً : هجوم عنيف على إيران.. نتنياهو يهددها وترامب يتوعد بدفعها ثمناً باهظاً

والجدير بالذكر أن البرلمان الإيراني، كان قد وجه استجواباً للرئيس، حسن روحاني، حول انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وتداعياته على الاقتصاد الإيراني عام 2018 وتحت قبته.

اقرأ أيضاً : روحاني يفتح النار على أمريكا.. ومصدر يكشف عن قرار جديد حول برنامج إيران النووي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق