سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| اكتشاف أول حيوان برمائي بأسنان سامة يشبه الأفاعي والديدان وليس منهما

اكتشاف أول حيوان برمائي

نشر موقع سينس نيوز أمس السبت، اكتشاف العلماء أنواع الديدان العملاقة ذات الأنياب التي اعتبرت أول حيوان برمائي لديه أسنان سامة.

اكتشاف غدد فموية للمثعبية:

وأعلن علماء الأحياء الأمريكيون والبرازيليون عن اكتشافهم غدداً فموية في مخلوق ringed caecilians أو

ما يُشار إليها بالمثعبية، وهي نوع من البرمائيات التي تشبه الثعبان ويصل طولها إلى 17 بوصة أي حوالي 43 سنتيمتراً.

كما صرح العلماء توصلهم إلى أن هذا المخلوق له ذيول سامة، ويُطلق مواد مخاطية تمكنه من الاختفاء بسرعة تحت الأرض، هرباً من الحيوانات المفترسة.

070120 cw caecilian inline1 desktop 604x450 1

وظيفة الغدد الفموية

ووجد الباحثون أيضًا أن الغدد الفموية الصغيرة في المثعبية مليئة بالسوائل في الفك العلوي والسفلي، لتساعده بتعطيل فريسته.

وعلى الرغم من عدم وجود أطراف له، يقوم المخلوق بتنشيط الغدد الفموية عندما يعض الديدان والنمل الأبيض والضفادع والسحالي، وتنتج الغدد الموجودة في قاعدة أسنانها الحادة التي تُشبه الملاعق المقلوبة، الإنزيمات المشابهة لسُم الثعبان.

 اكتشاف أول حيوان برمائي بأسنان سامة
اكتشاف أول حيوان برمائي بأسنان سامة

أول نوع سام من البرمائيات:

ويعتقد الباحثون أن المثعبية هي أول نوع من البرمائيات التي تطور نظام إنتاج السم من خلال الأسنان، ولا تعتبر المثعبية من الثعابين أو الديدان، إلا أنها تُشبههما في بعض الصفات وخاصة طريقة الدفاع عن النفس.

كما أن بعضها مائي والبعض الآخر يعيش في جحور تصنعها بنفسها، وتم العثور عليها في المناخات الاستوائية في أفريقيا وآسيا وأمريكا.

طبيعة المثعبية لازالت غامضة:

ومن جانبه، قال كبير الباحثين كارلوس جاريد في معهد بوتانتان في ساو باولو في البرازيل: ”لأن المثعبية هي واحدة من الفقاريات الأقل دراسة، فإن طبيعتها البيولوجية تعد صندوقا أسود مليئا بالمفاجآت“.

فيما أوضحت الباحثة المشاركة ” مارتا ماريا أنطونيازي” عالمة الأحياء التطورية

بمعهد بوتانتان في البرازيل قائلة : ”نظراً لعدم وجود الذراعين أو الساقين، فإن الفم هو الأداة الوحيدة التي تستخدمها لاصطياد فرائسها“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق