أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

غارات لطيران حربي مجهول تستهدف منظومات دفاع جوي ورادارات تركية في قاعدة الوطية بـ ليبيا

أكّدت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية، اليوم الأحد، صحة التقارير التي تفيد تعرض قاعدة الوطية الجوية غرب العاصمة الليبية طرابلس لقصف جوي ليلة أمس السبت، وتدمير منظومة دفاع جوي تركية.

تعرض قاعدة الوطية لاستهداف جوي

ونقلت الوكالة عن “مصدر في الجيش فضل عدم نشر اسمه”، قوله إنَّ: “القاعدة تعرضت أمس لقصف من قبل طيران حربي مجهول الهوية، وذلك بعد سماع تحليقه في المناطق الجبلية المحيطة بالقاعدة”.

غارات لطيران حربي مجهول تستهدف منظومات دفاع جوي ورادارات تركية في قاعدة الوطية بـ ليبيا
استهداف منظومة دفاع جوي تركية بـ قاعدة الوطية

وأكّد المصدر “عدم سقوط أي خسائر بشرية جرّاء القصف”، مشيراً إلى أن الغارات استهدفت “بعض التجهيزات الخاصة بالقاعدة والتي تمّ جلبها مؤخراً لتعزيز القاعدة ومن ضمنها منظومة للدفاع الجوي”.

وأوضح أن هذه “كانت المرّة الأوّلى التي تتعرض فيها القاعدة للقصف منذ إحكام قوات حكومة الوفاق الليبية السيطرة عليها في 18 مايو الماضي”.

9 ضربات جوية

ومن جهتها، نقلت العربية عن مصدرٍ عسكري لم تسمهِ، تأكيده عن تعرض منظومة دفاع جوي التركية في ليبيا لاستهدافٍ بــ 9 ضربات جوية، مشيراً إلى تدمير 3 رادارات بالكامل.

وفي السياق، ذكرت صفحات ليبية على منصة “الفيس بوك”، وقوع 52 قتيلاً من الجنسيات الليبية والتركية والسورية، خلال الاستهداف المذكور، ولكن بالتواصل مع مصادر وكالة “ستيب الإخبارية” في الأراضي الليبية جرى نفي هذه الأخبار.

مظاهرات في بنغازي

وخرجت مساء اليوم الأحد، مظاهرات حاشدة في مدينة بنغازي الليبية، تطالب بإخراج القوات التركية منها واصفةً إيّاها بــ “الاحتلال”، ورفعت شعارات منددة التواجد التركي في أراضيها.

والجدير بالذكر أن كتائب حكومة الوفاق الليبية “الموالية لتركيا بقيادة فائز السراج” في طرابلس، تسيطر على قاعدة الوطية بعد هزيمة قوات الجيش الوطني الليبي “قوات حفتر” وانسحابها منها في وقتٍ سابق.

اقرأ أيضاً : الأهالي يتسلمون دفعة جديدة من قتلى المعارضة السورية الموالية لتركيا بعد مقتلهم في ليبيا!

وتعدّ الغارات الجوية، ليلة أمس، هي الأولى بعد الإعلان عن توقيع اتفاق عسكري بين تركيا وحكومة الوفاق، يوم الجمعة، إثر زيارة لوزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، ورئيس أركانه للعاصمة طرابلس.

شاهد أيضاً : وزير الدفاع التركي يتحدث عن حق “السيادة التركية” بليبيا ونيّة بلاده البقاء فيها للأبد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق