سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| لحظات اقتياد رئيس السودان السابق عمر البشير للوقوف أمام النيابة العامة

مثُل الرئيس السوداني المعزول “عمر البشير” أمام النيابة العامة للتحقيق معه بشأن إعدام ضباط قبل نحو ثلاثة عقود من الزمن، في حين اتهمته لجنة “إزالة التمكين” بتبديد المال العام خلال فترة حكمه.

وتناقلت وسائل الإعلام مقطع فيديو مصور يظهر لحظات اقتياد البشير للمثول أمام النيابة العامة.

بالفيديو|| لحظات اقتياد رئيس السودان السابق عمر البشير للوقوف أمام النيابة العامة
لحظة اقتياد عمر البشير أمام النيابة العامة

وكشف مصدر بالنيابة العامة عن مثول البشير أمس الأحد أمام النيابة، دون أن يُقدم تفاصيل عن سبب استدعائه.

ومن جهته، قال “هاشم الجعلي” عضو هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول، إن جلسة التحقيق كانت حول انقلاب رمضان 1990، وإعدام عدد من الضباط المشاركين فيه.

كما أضاف الجعلي أن هيئة الدفاع لم تخطر بأمر الاستدعاء، وأن البشير لم يتمكن من التشاور مع محاميه قبل مثوله أمام النيابة رغم أن القانون يسمح له بذلك.

وفي سياق متصل قالت صحيفة “الانتباهة” المحلية إن جلسة التحقيق الجديدة مع البشير شملت عدداً من القضايا المفتوحة ضده.

وكان النائب العام شكل لجنة للتحقيق في قضية إعدام 28 ضابطاً قادوا محاولة انقلاب عام 1990 ضد حكومة البشير، وبالإضافة إلى قضية إعدام الضباط، يحاكم البشير بتهم عدة تشمل الاشتراك في قتل المتظاهرين العام الماضي، والفساد المالي.

وفي سياق آخر وجه “وجدي صالح” عضو لجنة “إزالة التمكين ومحاربة الفساد” اتهاماً إلى الرئيس السابق “البشير ” بتبديد أموال عامة خلال الزيارات الخارجية، مشيراً إلى 10 ملايين دولار تم صرفها خلال رحلة واحدة.

ويذكر أن اللجنة التي شكلتها القيادة العسكرية عقب الإطاحة بالبشير في نيسان 2019 أصدرت قرارات بإنهاء خدمة أكثر من 20 عضواً في النيابة العامة، و47 من العاملين بمجلس السيادة، وبعض كبار الإداريين بولاية الخرطوم والبنك المركزي وعدد من المؤسسات العامة.

كما شملت القرارات استرداد أراض سكنية وعقارات ومزارع من بعض أفراد أسرة البشير، ونائبه “علي عثمان محمد طه”، وبعض رموز النظام المعزول من رجال الأعمال، إضافة إلى بعض أملاك المنظمات الطوعية والشركات الخاصة.

وتضمنت القرارات أيضاً استرداد قناة الشروق التلفزيونية التي قالت لجنة “إزالة التمكين ومحاربة الفساد” إنها أنشئت بتمويل حكومي.

شاهد أيضاً : أول ظهور لعمر البشير منذ الإطاحة به من الحكم في السودان

والجدير بالذكر أن الجيش السوداني استطاع الإطاحة بعمر البشير في نيسان 2019 والذي حكم البلاد منذ وصوله إلى السلطة في عام 1989 بانقلاب عسكري، وذلك بعد احتجاجات شعبية استمرت أكثر من أربعة أشهر.

شاهد أيضاً : مظاهرات مستمرة في السودان تطالب بالانتقال الديمقراطي في البلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق