فيديوغراف

بليلة جنس مع كاميليا وصفقة أسلحة فاسدة ضيع ملك مصر فاروق فلسطين وعرشه إلى الأبد.!

ملك مصر فاروق

نزوات جنسية أشهرها مع كاميليا، وصفقة أسلحة فاسدة تحت رعاية الحاشية الفاسدة، كانت كافية ليخسر آخر ملوك مصر فاروق فلسطين بحرب النكبة سنة 1948، وعرشه بمصر عام 1952، رغم أن فاروق حاول أن ينقذ ما يمكن انقاذه، بالإذعان للتحقيق في صفقة الأسلحة الفاسدة، والانتهاء من ملف كاميليا المتهمة بالعمالة لإسرائيل، بعد مقتلها بسقوط طائرة في جريمة قيدت ضد مجهول، إلا أن مفاعيل مغامرات الملك الجنسية، كانت أكبر من أن يصمد عرش فاروق بوجهها، إليك القصة الكاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق