الشأن السوريسلايد رئيسي

انشقاق واسع بقوات المعارضة الموالية لتركيا.. أكثر من 3000 آلاف مقاتل يرفضون الأوامر التركية

كشف مصدر عسكري خاص من الفيلق الثاني (المعارضة الموالية لتركيا) لوكالة “ستيب الإخبارية”، عن انشقاقات في 4 ألوية ضمن ما يسمى “فرقة السلطان مراد” التابعة لـ “الجيش الوطني” الموالي لتركيا.

– الألوية التي أعلنت انشقاقها.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، إن 4 ألوية أعلنت انشقاقها مساء أمس الإثنين، عن فرقة السلطان مراد.

وهم: “اللواء 101 مركزية مدينة الباب بقيادة، حسن أبو مرعي، والمكتب الأمني وقوته المركزية بقيادة، المدعو أبو الموت، وسرايا حلب قطاع عفرين بقيادة المعروف باسم أبو رحمو، وتجمع ألوية الحسكة بقيادة، أبو معاوية”.

– الأسباب التي دفعت الألوية للانشقاق

وبيّن المصدر ذاته أنّ أهم أسباب الانشقاق التي حصلت مساء أمس، هي نتيجة سياسة قائد فرقة السلطان مراد، فهيم عيسى.

انشقاق واسع بقوات المعارضة الموالية لتركيا.. أكثر من 3000 آلاف مقاتل يرفضون الأوامر التركية
فهيم عيسى قائد فرقة السلطان مراد – تعبيرية

وأوضح المصدر، بأنّه أصبح عدد الألوية المنشقة عن الفرقة 10 ألوية، وتضمّ مايقارب 3000 عنصر، أي أكثر من نصف تعداد مقاتلي فرقة “السلطان مراد” المقدر عددهم الكلي بـ 6000 ألاف مقاتل.

وكانت قد أعلنت في 6 مايو/ أيار الماضي، 6 ألوية تابعة للفرقة ذاتها انشقاقها بسبب طلب قائد الفرقة عيسى، منهم تجهيز قوائم لعدد من المقاتلين لإرسالهم للقتال في ليبيا.

والجدير ذكره أنّ عناصر فرقة “السلطان مراد” المنضوية تحت فصائل المعارضة الموالية لتركيا، بدأوا بالتذمر من سياسة قادتهم بسبب إرسال عناصرهم مرتزقة للقتال في ليبيا.

اقرأ أيضاً : انشقاقات بصفوف المعارضة السورية الموالية لتركيا احتجاجاً على تحويلها لمرتزقة.. والتفاصيل

حيث يشار إلى أن نحو 1500 مقاتل من المرتزقة السوريين التابعين لما يسمى “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، يقاتلون في ليبيا إلى جانب حكومة “الوفاق الوطني” بعد أن أرسلتهم تركيا إلى هناك مقابل إغراءات مادية.

شاهد أيضاً : أحد مرتزقة المعارضة السورية الموالية لتركيا يوثق بكاميرته لحظة مقتلهم بليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى