الشأن السوري

سهيل الحسن “النمر” في جبهات الرقة.. ومصدر عسكري يكشف ما كان بجعبته من خطط بدعمٍ دولي

سهيل الحسن في جبهات الرقة

تداوّل ناشطون وصفحات إعلامية موالية للنظام السوري، اليوم الثلاثاء، صوراً لزيارة العميد

في قوّات النظام السوري، سهيل الحسن، المُلَّقب بـ”النمر”، لأحد المواقع العسكرية التابعة للنظام السوري في ريف محافظة الرقة.

سهيل الحسن "النمر" في جبهات الرقة
سهيل الحسن “النمر” في جبهات الرقة

وبحسب ما حصلت عليه مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة وريفها، نور الجاسم، من معلومات خاصة من مصدرٍ عسكري

فإن سهيل الحسن “النمر” وصل إلى منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، صباح اليوم الثلاثاء.

88

وأشار المصدر العسكري إلى أن، الحسن، سيتوجه مساءًا إلى منطقة السبخة وبعد ذلك إلى منطقة معدان بريف الرقة.

ووفقاً للمصدر، فإن الزيارة جاءت بهدف تثبيت نقاط للقوّات التابعة لسهيل الحسن، في مناطق سيطرة قوات النظام السوري.

مؤكداً بأنه (الحسن) سوف يقوم بإرسال 50 عنصراً من العناصر التابعة له الأسبوع المقبل إلى منطقة عين العيسى شمال الرقة.

كما أوضح المصدر لمراسلتنا، بأن القوّات الروسية سوف تقوم بدعم تلك القوات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة عبر جلبها إلى مطار الطبقة العسكري بريف الرقة الغربي.

النمر في إدلب

وكانت صفحات إعلامية موالية للنظام السوري، أفادت قبل يومين، أن سهيل الحسن

قام بزيارة سريعة خاطفة لمدينة معرة النعمان جنوب شرق إدلب، والتقى فيها مع العناصر المتواجدين بالمدينة

موجهاً لهم رسالة بالاستعداد لمعارك صعبة مرتقبة قد يكون الجيش التركي خصماً كبيراً فيها، وذلك بهدف السيطرة على كامل محافظة إدلب.

عملية عسكرية ضد “قسد”

والجدير بالذكر، أنّ مصادر أمنّية كانت تحدثت في وقتٍ سابق، عن اتفاق الدول الضامنة لمسار “أستانا” (تركيا وروسيا وإيران)

على شنِّ عملية عسكرية في منطقة عين عيسى شمالي الرقة، وذلك بهدف إخراج قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من المنطقة.

وأوضحت تلك المصادر، أن روسيا اشترطت آنذاك، دخول قوات النظام السوري إلى المنطقة بدلاً عن “قسد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق