أخبار العالم

فرنسا تبدأ بإنتاج خبز مخصب بـ بول الإناث.. والتفاصيل!

قالت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، اليوم الأربعاء، في تقريرٍ لها، إنَّ: “أحد الخبازين الفرنسيين (المغامرين) يقوم بتبديل وصفة الخبز، باستخدام قمح مخصب مع بول الإناث يتم حصاده من الحمامات العامة”.

خبز مخصب بـ بول الإناث

ونقلت عن المهندسة والناشطة في مجال البيئة، لويز راجيت، التي تجمع بشكل منتظم من مبولات الإناث في الدائرة الرابعة عشرة في باريس، قولها إنَّ: “البول سماد عظيم”.

وأضافت راجيت: “الهدف هو كسر المحظورات على البراز وخلق دورة غذائية مستدامة”، وفقًا لما نقلته “نيويورك بوست” عن دراسة جديدة نشرتها وكالة التخطيط الحضري الفرنسية.

الدراسة تكشف السبب

وبحسب الدراسة، فإنه يمكن “خبز حوالي 29 مليون رغيف من الخبز المستخدم للبول يوميًا، مما يوفر للمزارعين 703 أطنان من النيتروجين المستخدم في الأسمدة الاصطناعية يوميًا”. 

وقارنت الوكالة الفرنسية ما تقوم به الآن من دراسة جديدة بالمثل الذي يقول إنَّ: “الاستحمام في أبريل يجلب طحين مايو”.

وتابعت راجيت في ذات السياق: “إنه سائل مهمل، عادةً ما يتم صرفه كنفايات”.

اقرأ أيضاً : دراسة جديدة تكشف علاقة منتجات الألبان بأمراض القلب

مشيرةً إلى أن “البول يحتوي على النيتروجين والبوتاسيوم والعديد من العناصر الغذائية الأخرى التي تستخلصها النباتات من التربة، لذلك يجب أن تعامل مثل منجم للذهب”.

وأكّدت المهندسة أن: “الذهاب إلى الحمام هو حرفياً مسح الطعام المحتمل في المرحاض، وعندما تتبول في الماء، فإن مصانع المعالجة تزيل العناصر الغذائية”.

ووفقاً للناشطة في مجال البيئة، فإنه “من غير المعروف كيف يؤثر البول على طعم الخبز”، لافتةً إلى أنه ولضمان نظافته يقوم الباحثون بتخفيف المكون الغريب 20 مرة قبل تطبيقه على القمح المستخدم في الخبز المعدل.

فرنسا تبدأ بإنتاج خبز مخصب بـ بول الإناث.. والتفاصيل!
فرنسا تبدأ بإنتاج خبز مخصب بـ بول الإناث.. والتفاصيل!

اقرأ أيضاً : دراسة جديدة تحذّر من “العدوى الصامتة”.. وهذه تطبيقات تخبرك إذا صادفت مصابًا بالكورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق