الشأن السوريسلايد رئيسي

فيتو روسي صيني للمرة 15 في مجلس الأمن ضد قرار بشأن سوريا

فيتو روسي صيني في مجلس الأمن

استخدمت روسيا والصين، مساء أمس الثلاثاء، حق النقض الفيتو للمرة 15 على التوالي ضد قرار يتعلق بشأن سوريا في مجلس الأمن الدولي.

 مشروع قرار ألماني بلجيكي

قدمت كل من ألمانيا وبلجيكا مشروع قرار بشأن تمديد آلية إيصال المساعدات الدولية إلى سوريا، عبر معبري “باب السلام” و”باب الهوى” (بتركيا)، لمدة عام كامل.

وصوت مجلس الأمن بدوله الأعضاء على مشروع القرار، إلا أنّه لاقى فيتو روسي صيني جديد، حيث رفض كلا البلدين الآلية المنصوص عليها.

وحصد مشروع القرار 13 صوتاً مؤيداً لكنه لم يعتمد “بسبب التصويت السلبي لعضوين دائمين في مجلس الأمن”

 المشروع الروسي

وتفضل موسكو الإبقاء على نقطة حدودية واحدة مع تركيا لمد المساعدات لسوريا

على أن يستمر العمل بها ستة أشهر فقط بدلاً من عام حسبما دعا مشروع القرار الألماني البلجيكي.

وترغب موسكو وبكين بإغلاق معبري اليعربية مع العراق والرمثا مع الأردن بشكلٍ كامل، حيث سينتهي التفويض الأممي وفق القرار الحالي بعد غدٍ في 10 يوليو.

فيتو روسي صيني للمرة 15 في مجلس الأمن
فيتو روسي صيني للمرة 15 في مجلس الأمن

 ردود فعل غاضبة

بدوره قال السفير البلجيكي مارك بيشتين دي بيتسويرف، إن بلجيكا وألمانيا قد جاهدتا للتوصل إلى إجماع على أسس إنسانية بحتة.

وأضاف: “نأسف لأن هذا لم يكن مقبولاً لدى جميع أعضاء مجلس الأمن، ولكن الأمر

لم ينته بعد. سنعمل في الساعات والأيام القادمة لبذل المزيد من الجهود مع جميع الأطراف

للتوصل إلى توافق في الآراء. هذه مسؤولية هامة للمجلس. نأمل في أن نجد الوحدة لمصلحة الشعب السوري المحتاج”

وتحدث الدبلوماسي الأمريكي رودني هانتر قائلاً: “إن وفد بلاده “يشعر بالخجل”

مما يتعين على المجلس القيام به “بسبب المحاولات الساخرة التي قام بها الاتحاد الروسي

وجمهورية الصين الشعبية لتفضيلهما السياسة على حياة الشعب السوري”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق