سلايد رئيسيعالم الرياضة

رونالدو “الظاهرة”.. من بائع جوال إلى أفضل مهاجم في العالم

لولا الأصابات لأختلف وضع رونالدو

“رونالدو” أو كما يطلق عليها “الظاهرة” لاعب برازيلي معتزل، يعتبر أسرع مهاجم بالعالم، كما يُصنّف أنه أحد أفضل من لعب كرة القدم على الإطلاق.
3

 

حياته الشخصية

ولد الظاهرة البرازيلية “رونالدو” في 22 سبتمبر عام 1978، وأسمه بالكامل “رونالدو لويس نازاريو دي ليما”، الولد الثالت لوالديه “نيليو وصونيا”، نشأة في عائلة فقيرة مما أضطره أن يعمل بائعا متجولا وحمالا للكميونات، ولم يستطيع الذهاب للمدرسة.

كان رفاقه وأصدقائه يستهزئون به وينادونه بأسم بطلة الرسوم المتحركة “مونيكا”، بسبب أسنانه الأمامية الكبيرة التي تشبه أسنان “مونيكا” وكان ينزعج كثيراً من هذا الأسم، وكان للنساء دور هام في حياة “رونالدو”، وكان دائم الارتباط بصديقة أو خطيبة أو زوجة، وكان أسم خطيبته الأولى “سوزنا فرنر”، وأسم زوجته الأولى “ميليني دومينغيس”.

مسيرته الكروية

بدأ “رونالدو” مسيرته الكروية في سن الخامس عشر من بوابة نادي “كروزيرو” البرازيلي، الذي لعب له موسم واحد 1993 – 1994 سجل خلاله 12 هدف خلال 14 مباراة، لينتقل بعدها للأحتراف بأوروبا، ويخوض أول تجربة له في الملاعب الأوروبية مع نادي “أيندهوفن” الهولندي، ولعب له لمدة موسمين من عام 1994 حتى عام 1996، سجل مع النادي الهولندي خلال هذه الفترة 42 هدف خلال 46 مباراة.

مسيرته مع نادي برشلونة الإسباني

أنتقل الظاهرة البرازيلية ” رونالدو” إلى نادي “برشلونة” الإسباني في صيف عام 1996، ولعب مع النادي الكتلوني موسم واحد سجل 34 هدف في 37 مباراة خاضها بقميص الفريق الكتلوني، وأحرز “رونالدو” مع نادي “برشلونة” لقب كأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني و كأس الكؤوس الأوروبية، وغادر اللاعب البرازيلي نادي “برشلونة” فجأة مبررًا ذلك لفقدانه الثقة بإدارة النادي وبسبب العرض المغري الذي قدمه له نادي “إنتر ميلان” الإيطالي.
4

 

مسيرته مع نادي إنتر ميلان الإيطالي

في صيف عام 1997 أنتقل النجم البرازيلي “رونالدو” إلى نادي “إنتر ميلان” الإيطالي بصفقة بلغت قيمتها 25 مليون إسترليني وكانت رقم قياس في ذلك الوقت، شارك الظاهرة البرازيلية من النادي الإيطالي في 68 مباراة سجل خلالها 49 هدف، وأحرز “رونالدو” مع نادي الإنتر لقب وحيد كأس الإتحاد الأوروبي موسم 1996 – 1997.

مسيرته مع نادي ريال مدريد الإسباني

أنتقل “رونالدو” البرازيلي إلى نادي “ريال مدريد” الإسباني في صيف عام 2002، بصفقة بلغت قيمته 45 مليون يورو، لعب “رونالدو” مع النادي الملكي 127 مباراة، أحرز خلالها 83 هدف، حقق معهم لقب الدوري الإسباني مرتين مواسم (2002 – 2003، 2006 – 2007)، كما فاز مع نادي المرنغي بلقب كأس السوبر الإسباني عام 2003، كذلك أحرز لقب كأس الإنتركونتيننتال مع نادي الريال عام 2002.
e6f06aef 8880 47f0 ad1e a86c84bcfefd

مسيرته مع نادي إيه سي ميلان الإيطالي

بعد مسيرة أستمرت أربع سنوات ونصف مع نادي “ريال مدريد” الإسباني، أنتقل الأسطورة البرازيلية “رونالدو” إلى نادي “إيه سي ميلان” الإيطالي، بعقد لمدة 18 شهراً بلغت قيمته 9.7 مليون دولار أمريكي، لعب معهم 20 مباراة وسجل 9 أهداف، ولم يحقق مع النادي الإيطالي أي بطولة.

أقرأ أيضًا : كرستيانو رونالدو “الدون”.. ثاني أغنى لاعب في العالم، الأب كان بستاني والأم طباخة

نهاية مسيرته الكروية

في العام 2008 عاد الظاهرة البرازيلية “رونالدو” إلى اللعب في موطنه الأصلي البرازيل من بوابة نادي “كورينثيانز”، حيث لعب معهم حتى أنهى مسيرته الكروية في عام 2011، وأستطاع خلال هذه الفترة من تسجيل 18 هدف في 31 مباراة.

مسيرته مع المنتخب البرازيلي

تم أستدعاء الظاهرة “رونالدو” للمنتخب البرازيلي أول مرة قبل مونديال 1994 وكان في سن الرابعة عشر، ولعب مع المنتخب البرازيلي خلال مسيرته 98 مباراة سجل خلالها 62 هدف، وفاز مع المنتخب البرازيلي بلقبين لكأس العالم أعوام (1994 ، 2002)، ولقبين كوبا أمريكا أعوام (1997 ، 1999).
3c9c1ff2 70a6 4c51 b3ca af083e9967ab

الجوائز الفردية

فاز النجم البرازيلي “رونالدو” على جائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من قبل الفيفا ثلاث مرات أعوام (1996،1997،2002)، كما حصل على جائزة الكرة الذهبية مرتين أعوام(1997،2002)، كذلك حصل على جائزة الحذاء الذهبي مرة واحدة موسم 1996 – 1997.

لعنة الأصابات

“لولا الإصابات لاختلف وضع رونالدو”، تعرض “رونالدو” خلال مسيرته الكروية لعدة أصابات خطيرة 3 منها قطع في الرباط الصليبي، كادت أن تبعده عن الكرة المستديرة، الواقعة الأسوأ في مشواره كانت في ذهاب نهائي كأس أيطاليا بتاريخ 12 أبريل عام 2000، حيث تعرض لكسر في وتر الرضفة بركبته اليمنى، ليمسك ركبته ويجهش بالبكاء وسط حالة صدمة لدى جميع المتواجدين من لاعبين وأداريين وجمهور، غاب على أثرها لمدة سنة ونصف.
6b412d45 0f4d 4138 952c 61fee5c4fbce

اللقب الوحيد الذي لم يحققه الأسطورة البرازيلي هوا دوري أبطال أوروبا، رغم أنه لعب لكبرى الأندية في القارة العجوز.

أقرأ أيضًا : 5 لاعبين كرة قدم هم الأفضل الظاهرة البرازيلية رونالدو.. كريستيانو رونالدو ليس بينهم!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق