سلايد رئيسينشرة الأخبار اليومية

أهم أحداث سوريا والعالم- الخميس 09/07/2020

أخبار اليوم

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن السوري 

أخبار سوريا

فشلت روسيا، مساء أمس الأربعاء، بتمرير مشروعها الخاص حول سوريا في مجلس الأمن الدولي، بعد يوم من استخدامها حق النقض الفيتو للمرة 15 على التوالي ضد قرار مشابه قدمته ألمانيا وبلجيكا.

وسعت روسيا بمشاركة الصين إلى تقديم مشروع يقضي بخفض المساعدات الدولية إلى سوريا، وإغلاق معابر دولية معها.

ولتمرير مشروع القرار كانت موسكو بحاجة لموافقة 9 على الأقلّ من أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15، بشرط عدم استخدام أي عضو دائم حق الفيتو ضدّه.

إلا أنّ مشروع القرار حصل على 4 أصوات فقط، مقابل 7 دول صوّتت ضدّه، بينما امتنعت الدول الأربع الباقية عن التصويت.

بدورها قالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة، كيلي كرافت، إنها حثت نظراءها في المجلس ، الذين صوتوا جميعهم لصالح مشروع قرار أمس، على معارضة مشروع القرار الروسي، واصفة التصويت برفض المحاولة تلك بأنه “الخير في مواجهة الشر”.

تكملة الخبر

أكد السفير التركي في إيطاليا، مراد سليم إسنلي، يوم أمس الأربعاء، على ضرورة إبقاء الوضع في مدينة إدلب تحت السيطرة.

وأوضح إسنلي، بأنّ إبقاء إدلب تحت السيطرة يصب في مصلحة الغرب، وذلك لأنه يمنع من تدفق موجات هجرة جديدة إلى أوروبا.

– تطمينات تركية حول إدلب

قال إسنلي، خلال جلسة استماع غير رسمية أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي: “إنه ينبغي إبقاء الوضع في مدينة إدلب السورية تحت السيطرة”.

مبرراً ذلك بأنه: “يجب السيطرة على الوضع لمنع زيادة ضغط الهجرة على تركيا وعلى الغرب لاسيما تجاه الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف إسنلي: “أن المنظمات الإرهابية وجدت في سوريا أرضاً خصبة لشن الهجمات”، منوهاً إلى أنّ “بلاده مصممة على مكافحة الإرهاب في هذه الدول المجاورة”.

ووفقاً لما نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية، فإن السفير التركي شدد على التزام بلاده بالحل السياسي للأزمة السورية، حسب قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

– قوات النظام السوري ماتزال تقصف إدلب

ما تزال تتعرض قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي شبه يومي من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، رغم إعلان الجانبين الروسي والتركي منذ 5 من شهر آذار/مارس الماضي، وقف إطلاق النار.

وقد تسببت الحملة الأخيرة التي شنتها قوات النظام السوري على أرياف محافظة إدلب، بنزوح عشرات الآلاف من المدنيين باتجاه الحدود السورية التركية.

تكملة الخبر

امرأة تخطف الأولاد

تداول ناشطون سوريون، خبراً وتحذيرات بوجود امرأة تخطف الأولاد وتقوم برميهم من أماكن مرتفعة في مدينة عفرين شمال حلب.

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، محمد عرابي، إنّ طفل لقي حتفه اليوم الخميس، بعد أن قامت امرأة مجهولة برميه من الطابق السادس.

وأوضح مراسلنا أنّ الطفل عمره عامين، وهو من مهجري غوطة دمشق الشرقية، في ريف دمشق ويقيم مع ذويه بحي المحمودية بمدينة عفرين.

وبحسب شهود عيان محليين فإن هذه ليست الحادثة الأولى من نوعها، حيث سبق ذلك 5 حالات مشابهة، قامت خلالها امرأة مجهولة بخطف الأولاد ورميهم من أماكن مرتفعة.

وبينت ذات المصادر أنّ طفلين قُتلا على إثر هذه الحوادث بينما نجا 3 آخرين، وأخبر أحد الأطفال الناجين أهله، بأنّ امرأة قامت بسحبه إلى مكان مرتفع ورميه من هناك.

تكملة الخبر

عاد ابن خال رأس النظام السوري، ورجل الأعمال المعروف، رامي مخلوف، للظهور مجدداً عبر حسابه في موقع فيسبوك، حيث نشر منشوراً جديداً هاجم فيه القوى الأمنية وأجهزة المخابرات التابعة للنظام السوري.

طيلة فترة الستة أشهر التي مضت لم تتوقف الإعتقالات الأمنية لموظفينا الواحد تلو الأخر فقد اعتقلوا أغلب الرجال من الصف...

Gepostet von ‎رامي مخلوف‎ am Donnerstag, 9. Juli 2020

وقال مخلوف في مطلع منشوره: “طيلة فترة الستة أشهر التي مضت لم تتوقف الإعتقالات الأمنية لموظفينا الواحد تلو الأخر، فقد اعتقلوا أغلب الرجال من الصف الأول، ولم يبقى لدينا إلا النساء”.

وبيّن أنّ حملة الاعتقالات التي يشنها النظام السوري ضد موظفيه هو نتيجة عدم حصوله على مبتغاه، من خلال إخضاعه للتنازل عن ممتلكاته.

وأشارت إلى أنّ النظام السوري يواصل إغلاق شركاته، حيث أغلقوا عدة شركات بقرارات وصفها بالـ”تعسفيّة”، وسرحوا مئات الموظفين ومنعوا بقية الشركات الأخرى من ممارسة أعمالها، حسب وصفه.

ولفت مخلوف في منشوره إلى قيام أجهزة النظام السوري الأمنية بحل شركة نور للتمويل الصغير والتي اعتبرها أنها كانت “تساعد ذوي الدخل المحدود بقروض ميسرة لتسهيل حياتهم”.

وشدد منشور مخلوف على أن معظم الشركات التي يغلقها النظام السوري هي لـ”مساعدة الفقراء والمحتاجين”، وذلك ضمن استمراريته في محاولة كسب الحاضنة الشعبية التي كان يدعمها عبر مؤسساته وشركاته.

تكملة الخبر

بدأت قوات النظام السوري، اليوم الخميس، بتعزيز مواقعها على خط التماس مع مناطق فصائل المعارضة الموالية لتركيا شمال الرقة.

وذلك عقب اجتماع جمع بين القوات الروسية وقوات النظام السوري في مركز التنسيق الروسي ببلدة عين عيسى شمال الرقة.

– أهداف هذه التعزيزات والتغيرات

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، إن هذه العملية تهدف بالدرجة الأولى إلى إنشاء مقار ونقاط عسكرية قرب الطريق الدولي “m4” شمال الرقة ومحيط عين عيسى وصولاً إلى ريف تل أبيض الغربي والجنوبي.

وأضافت مراسلتنا، بأن ميليشيا “قسد” سلمت 3 مقرات لها في قرية التروازية على الطريق الدولي “m4” لقوات النظام وسحبت عناصرها من المقرات بتجاه بلدة تل السمن.

– تعزيزات إضافية لقوات النظام من مطار الطبقة

وفي السياق، أكدت مراسلتنا أن قوات النظام أرسلت تعزيزات من مطار الطبقة العسكري بريف الرقة الغربي إلى ريف الرقة الشمالي بهدف إنشاء حواجز على الطريق الدولي وطريق عين عيسى الرقة أيضاً.

وكشفت مراسلتنا أنّه من بين القوات المرسلة من النظام السوري، عناصر من الفيلق الخامس وعناصر من الدفاع الوطني المدعومين بشكل مباشر من قبل القوات الروسية.

تكملة الخبر

رامي مخلوف بظهور جديد ينتقد النظام السوري

رامي مخلوف بظهور جديد ينتقد النظام السوري
رامي مخلوف بظهور جديد ينتقد النظام السوري

يواجه عناصر فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا “المرتزقة السوريين” في ليبيا، بالآونة الأخيرة

على يد “قوات الردع الليبية” التابع لحكومة الوفاق الوطني المدعومة تركيًا بقيادة “فائز السراج” لحالات مضايقة ترقى للتصفية والخطف وغيرها.

من هي قوات الردع الليبية

وقالت مصادر ميدانية متواجدة بالأراضي الليبية لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ عناصر فصائل المعارضة الموالية لتركيا

أو بحسب ما يطلقون على أنفسهم “الجيش الوطني” يتعرضون لعمليات الخطف والضرب والتشليح في العاصمة الليبية طرابلس على يد قوات الردع الليبية.

ولفت المصدر إلى أنَّ قوات الردع هي فصيل متشدد مشابهة لجبهة النصرة في سوريا، ويبلغ تعدادهم نحو ألفي مقاتل، ويستلمون الناحية الأمنية في طرابلس.

وأكمل المصدر بأنَّ قوات الردع الليبية مجهزة بأحدث الآليات والأسلحة، ويسجّل له مواقفه المعترضة بشدة على استقدام المرتزقة السوريين عبر تركيا ودفع الرواتب لهم، بذريعة أنَّ رواتبهم أكثر من رواتب الليبيين، وأبناء البلاد أولى بها.

ونوّه المصدر إلى أنَّ الردع منتشرة بكافة مناطق سيطرة حكومة الوفاق الليبية، بعد أن جمعت الأخيرة المتشددين الإسلاميين ضمن صفوف هذا الفصيل وفق ضوابط إعلامية محددة وتكتم كبير وتسمية مقبولة تبعد عنهم الشبهات.

تكملة الخبر

تمّ تسجيل أوّل حالة إيجابية لفيروس كورونا لأحد كوادر الصحة العاملة في أحد مشافي مدينة إدلب، أيمن السايح، مساء اليوم الخميس.

كورونا يسجل أول إصابة مؤكدة بالشمال السوري

حيث تمّ على إثره إغلاق المشفى والسكن الخاص بالمشفى، وإصدار قرار بتتبع المخالطين له، وأخذ مسحات منهم وحجرهم.

وفي بيان وصل إلى وكالة “ستيب الإخبارية” صدر عن إدارة مشفى باب الهوى، أعلن فيه أن كل المباني التابعة للمشفى (بما فيها العيادات والعناية القلبية) تعتبر منطقة مغلقة، بالإضافة لمنع الدخول والخروج منها منعاً باتاً لأي سبب كان.

وبالنسبة للمرضى والمرافقين، أكّدت الإدارة أن “من هو داخل المشفى يبقى داخله دون مغادرة”، بالإضافة للحجر الكامل على سكن الأطباء بمن فيه.

كما قررت منع استقبال الإحالات أياً كان نوعها، والحد من الاختلاط داخل المشفى ومبانيه، إلى جانب الالتزام الكامل للعاملين بالمشفى (كادر طبي وغير طبي) بالإجراءات الوقائية الكاملة (بما في ذلك ارتداء الكمامات الجراحية بشكل صحيح + الكفوف)

وفيما يتعلق ببقية المراكز، أكّدت الإدارة على التفعيل الكامل لآلية الفرز والمراقبة على أبواب المنشآت بما في ذلك كادر المنشأة نفسها، والأخذ الصارم بجميع إجراءات ضبط العدوى التي تمّ تعميمها سابقاً.

تكملة الخبر

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن العربي

أخبار عربية

حكمت محكمة الجيزة في مصر أمس الأربعاء، بمعاقبة المتهم محمد. م. بالإعدام شنقاً، بعد إدانته بقتل والده عمداً، لأنه بحسب زعمه كافر.

وبينت القضية رقم 141797 لسنة 2018، والمقيدة برقم 1088 شمال الجيزة جنايات إمبابة، أن المتهم “محمد.م”، ادعى أنه رسول جديد، ويدعي لدين جديد، واعترف أنه قام بقتل والده بعد رؤية منام أن والده كافر ويخطط لقتله، فقام على الفور بالتخطيط لقتل والده، وقام بتنفيذ جريمته.

وأسندت النيابة للمتهم، تهمة قتل المجنى عليه ” محمد. ا” عمداً مع سبق الإصرار والترصد، بأن عقد العزم وبيت النية على التخلص منه، وأعد لذلك سلاح أبيض “خنجر”، وما أن ظفر به حتى باغته بعدّة طعنات نافذة بمواضع قاتلة فى جسده قاصداً قتله، فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي التى أودت بحياته.

ونصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه “ومع ذلك يحكم على القاتل بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى.

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل المتعمد، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعني أن هناك تعدداً فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

تكملة الخبر

أهم الأخبار التي جرت في مختلف أنحاء العالم

أخبار العالم

أعلن الجيش الفنزويلي مساء أمس الأربعاء، أن طائراته الحربية أسقطت طائرة تحمل رقم تسجيل أمريكي، بعد اختراقها المجال الجوي لفنزويلا.

وصرحت القيادة الاستراتيجية للقوات المسلحة الفنزويلية ” كوفانب “، في بيان قصير نشرته على منصة “تويتر”، قائلة إن : “قيادة الدفاع الجوي الفضائي الموحد رصدت ليل 8 تموز في المجال الجوي للبلاد طائرة تحمل رقم تسجيل تابع للولايات المتحدة وتم تحييدها وفقاً للقانون من قبل طيراننا الحربي”، وأشارت “كوفانب” إلى أن الطائرة كانت تقوم بتهريب المخدرات عبر أجواء البلاد.

ونشرت القيادة الاستراتيجية الفنزويلية صورا للطائرة المحترقة بعد لحظات من إسقاطها وعليها رقم التسجيل N339AV. وتفيد معلومات مواقع خاصة بمراقبة حركة الطيران بأن هذا الرقم يعود إلى طائرة من طراز “Hawker 800” خاصة ونفذت قبل الحادث تحليقاً في أجواء المكسيك من ولاية تولوكا إلى جزيرة كوسوميل.

ولم يتم تقديم أي معلومات رسمية عن مكان الحادث والبضائع والطاقم ، ولكن مثل هذه الحوادث عادة ما تكون مرتبطة بالاتجار بالمخدرات.

تكملة الخبر

قُتل 3 أشخاص من عناصر الأمن التركي وأصيب 12 آخرين، اليوم الخميس، إثر انفجار شاحنة تحمل مواد ألعاب نارية شمال غربي
البلاد.

قتلى من الأمن التركي بانفجار شاحنة

ومن جهتها، قالت وزارة الداخلية، إنَّ 3 أفراد من قوات الأمن التركية، قتلوا اليوم الخميس، عندما انفجرت شاحنة في شمال غرب البلاد، بينما كانت تحمل متفجرات من مصنع للألعاب النارية، شهد انفجاراً الأسبوع الماضي.

وأضافت الوزارة، أن أحدث الضحايا كانوا من قوات الأمن التي تنقل متفجرات من المصنع إلى محجر لاستخدامها في تكسير الصخور.

وأوضحت في ذات السياق، أن الانفجار وقع أثناء إنزال المتفجرات من الشاحنة، مشيرةً إلى أن اثنين من القتلى كانا يعملان في فريق مختص بالتعامل مع المتفجرات، وأُصيب 6 أشخاص آخرين بجراح.

الألعاب النارية

هذا وأوضحت شبكة “إيه بي سي نيوز” الإخبارية الأمريكية، أن الألعاب النارية والمتفجرات كانت في طريقها إلى محافظة سكاريا التركية لتدميرها هناك إلا أنها انفجرت أثناء إخراجها من الشاحنة.

وأضافت الشبكة أن اثنين من بين قتلى الحادث يتبعون وحدة التخلص من القنابل في الشرطة العسكرية.

تكملة الخبر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق