الشأن السوريسلايد رئيسي

السفير التركي في إيطاليا يكشف عدة نقاط حول خطة تركيا في إدلب

أكد السفير التركي في إيطاليا، مراد سليم إسنلي، يوم أمس الأربعاء، على ضرورة إبقاء الوضع في مدينة إدلب تحت السيطرة.

وأوضح إسنلي، بأنّ إبقاء إدلب تحت السيطرة يصب في مصلحة الغرب، وذلك لأنه يمنع من تدفق موجات هجرة جديدة إلى أوروبا.

– تطمينات تركية حول إدلب

قال إسنلي، خلال جلسة استماع غير رسمية أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي: “إنه ينبغي إبقاء الوضع في مدينة إدلب السورية تحت السيطرة”.

مبرراً ذلك بأنه: “يجب السيطرة على الوضع لمنع زيادة ضغط الهجرة على تركيا وعلى الغرب لاسيما تجاه الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف إسنلي: “أن المنظمات الإرهابية وجدت في سوريا أرضاً خصبة لشن الهجمات”، منوهاً إلى أنّ “بلاده مصممة على مكافحة الإرهاب في هذه الدول المجاورة”.

ووفقاً لما نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية، فإن السفير التركي شدد على التزام بلاده بالحل السياسي للأزمة السورية، حسب قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

– قوات النظام السوري ماتزال تقصف إدلب

ما تزال تتعرض قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي شبه يومي من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، رغم إعلان الجانبين الروسي والتركي منذ 5 من شهر آذار/مارس الماضي، وقف إطلاق النار.

وقد تسببت الحملة الأخيرة التي شنتها قوات النظام السوري على أرياف محافظة إدلب، بنزوح عشرات الآلاف من المدنيين باتجاه الحدود السورية التركية.

اقرأ أيضاً : حكم الأسد على المحك.. روسيا تواصل تحركاتها وتلتقي منصة معارضة أخرى بعد معاذ الخطيب

والجدير ذكره أنّه تم تسيير دوريات مشتركة روسية تركية على طول الطريق الدولي “m4″، بموجب اتفاق موسكو، الذي وقعه الرئيسين الروسي والتركي في مطلع آذار/ مارس الماضي.

كان آخر هذه الدوريات، الدورية “روسية- تركية” التي سيرت، يوم أمس الأربعاء، ووصلت إلى مشارف بلدة بداما في ريف إدلب الغربي.

اقرأ أيضاً : الروس يسعون لتشكيل مجلس استشاري عسكري قريباً في سوريا.. بمشاركة الأسد أو بدونه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق