الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات الردع الليبية تضيّق على المرتزقة السوريين في البلاد.. حالات خطف وتصفية وحصار

يواجه عناصر فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا “المرتزقة السوريين” في ليبيا، بالآونة الأخيرة

على يد “قوات الردع الليبية” التابع لحكومة الوفاق الوطني المدعومة تركيًا بقيادة “فائز السراج” لحالات مضايقة ترقى للتصفية والخطف وغيرها.

من هي قوات الردع الليبية

وقالت مصادر ميدانية متواجدة بالأراضي الليبية لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ عناصر فصائل المعارضة الموالية لتركيا

أو بحسب ما يطلقون على أنفسهم “الجيش الوطني” يتعرضون لعمليات الخطف والضرب والتشليح في العاصمة الليبية طرابلس على يد قوات الردع الليبية.

ولفت المصدر إلى أنَّ قوات الردع هي فصيل متشدد مشابهة لجبهة النصرة في سوريا، ويبلغ تعدادهم نحو ألفي مقاتل، ويستلمون الناحية الأمنية في طرابلس.

وأكمل المصدر بأنَّ قوات الردع الليبية مجهزة بأحدث الآليات والأسلحة، ويسجّل له مواقفه المعترضة بشدة على استقدام المرتزقة السوريين عبر تركيا ودفع الرواتب لهم، بذريعة أنَّ رواتبهم أكثر من رواتب الليبيين، وأبناء البلاد أولى بها.

ونوّه المصدر إلى أنَّ الردع منتشرة بكافة مناطق سيطرة حكومة الوفاق الليبية، بعد أن جمعت الأخيرة المتشددين الإسلاميين ضمن صفوف هذا الفصيل وفق ضوابط إعلامية محددة وتكتم كبير وتسمية مقبولة تبعد عنهم الشبهات.

قوات الردع الليبية تضيّق على المرتزقة السوريين في البلاد
قوات الردع الليبية تضيّق على المرتزقة السوريين في البلاد

الردع الليبية تقتل وتخطف المرتزقة السوريين

وكانت معرفات مطلعة على وضع المرتزقة السوريين في ليبيا تحدثت، خلال الساعات الأخيرة، عن سوء وضع المرتزقة في ليبيا

حيث يتعرض أي شاب سوري يقع بقبضة قوات الردع الليبية للتصفية، مؤكدين أنَّ الردع عملت، الثلاثاء الفائت

على تصفية عنصرين من فرقة الحمزة (الحمزات)، وإطلاق مفاوضات حول عنصرين آخرين لا يزالون في قبضتها.

وإلى جانب الوضع الأمني، يعاني المرتزقة السوريين من سوء الوجبات الغذائية وفساد أغلبها، وعدم صلاحية المياه للشرب، إلى جانب منع الردع المحروقات عن آليات المرتزقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق