الشأن السوريسلايد رئيسي

كورونا يسجل أول إصابة مؤكدة بالشمال السوري.. والتفاصيل!

تمّ تسجيل أوّل حالة إيجابية لفيروس كورونا لأحد كوادر الصحة العاملة في أحد مشافي مدينة إدلب، أيمن السايح، مساء اليوم الخميس.

كورونا يسجل أول إصابة مؤكدة بالشمال السوري

حيث تمّ على إثره إغلاق المشفى والسكن الخاص بالمشفى، وإصدار قرار بتتبع المخالطين له، وأخذ مسحات منهم وحجرهم.

وفي بيان وصل إلى وكالة “ستيب الإخبارية” صدر عن إدارة مشفى باب الهوى، أعلن فيه أن كل المباني التابعة للمشفى (بما فيها العيادات والعناية القلبية) تعتبر منطقة مغلقة، بالإضافة لمنع الدخول والخروج منها منعاً باتاً لأي سبب كان.

وبالنسبة للمرضى والمرافقين، أكّدت الإدارة أن “من هو داخل المشفى يبقى داخله دون مغادرة”، بالإضافة للحجر الكامل على سكن الأطباء بمن فيه.

كما قررت منع استقبال الإحالات أياً كان نوعها، والحد من الاختلاط داخل المشفى ومبانيه، إلى جانب الالتزام الكامل للعاملين بالمشفى (كادر طبي وغير طبي) بالإجراءات الوقائية الكاملة (بما في ذلك ارتداء الكمامات الجراحية بشكل صحيح + الكفوف)

وفيما يتعلق ببقية المراكز، أكّدت الإدارة على التفعيل الكامل لآلية الفرز والمراقبة على أبواب المنشآت بما في ذلك كادر المنشأة نفسها، والأخذ الصارم بجميع إجراءات ضبط العدوى التي تمّ تعميمها سابقاً.

 

processed 6

ونقل مراسلو وكالة “ستيب الإخبارية” عن مصادر مطلعة قولها إن الطبيب، أيمن السائح، خالط الكثير من المرضى ومدنيين آخرين في الحالات الاعتيادية، لافتاً إلى أنه كان قد خالط أكثر من 358 حالة في مشفى باب الهوى، بالإضافة لأكثر من 126 حالة بالباب.

213

من هو السايح؟

أيمن السايح، طبيب مختص بالجراحة العصبية، ويبلغ من العمر (39 عاماً)، من ساكني بلدة سرمدا بإدلب، دخل من تركيا إلى الشمال السوري بتاريخ 25 -6-2020، وخالط المئات نتيجة لعمله.

طبيب مصاب بـ كورونا في الشمال السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق