الشأن السوريسلايد رئيسي

الرئاسة التركية تتحدث عن تنحي الأسد وسبب عدم خوضها عملية عسكرية جديدة في إدلب

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الجمعة، إنَّ: “سوريا باتت مسرحاً للحروب بالوكالة في المنطقة”.

الرئاسة التركية تدلي بتصاريح حول سوريا

وجاء تصريح المتحدث باسم الرئاسة التركية، في كلمة ألقاها خلال ندوة حول سوريا، في إطار أعمال النسخة التاسعة عشرة لـ”منتدى الدوحة” في قطر.

و أضاف قالن، في ذات السياق: “المجتمع الدولي لم يفشل في دعم السوريين فقط، بل في إيجاد حل سياسي أيضاً”.

ولفت إلى أن “الحرب السورية، أدّت إلى مشاكل دولية عديدة كأزمتي (الإرهاب) و اللاجئين“، وأكد ضرورة المزيد من التنسيق من أجل التغلب عليها.

وتابع القول: “يتعين على الجميع تغليب مصلحة الشعب السوري، على أي أجندات أخرى، وعلينا إيجاد سبيل حل مختلف، من أجل مستقبل الشعب السوري، كي يشعر بالأمل”.

مسألة إدلب

وشدد على أن تركيا لا تزال ملتزمة بعدم إرغام أي سوري على العودة إلى بلاده دون رغبة منه، أو إلى منطقة لم يأت منها.

وعلى صعيدٍ متصل، تطرق قالن، إلى مسألة إدلب، حيث لفت إلى تباحث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هاتفياً مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، قبل يومين، بهذا الشأن.

وأضاف: “نعتقد أن أي عملية عسكرية ستؤدي إلى نتائج وخيمة للغاية، وموجة هجرة أخرى، وهذا الوضع سيشكل مزيداً من الضغط علينا وعلى الأوروبيين”.

تنحي الأسد

وحول الأنباء التي تناولتها بعض وسائل الإعلام حول تخلي رأس النظام السوري، بشار الأسد، عن الحكم، أشار قائلاً: “هذه مجرد ادعاءات، وتمّ تكذيبها لاحقاً من قبل جهات مختلفة”.

اقرأ أيضاً : تركيا تعلن عن طائرة شحن مسيرة لنقل اللوجستيات لمناطق العمليات العسكرية

ولفت قالن إلى أنه لم يعد أحد يهتم بتغيير النظام في سوريا ويمارس الضغط الكافي لرحيل نظام الأسد، قائلاً: “اللعبة الأخيرة في هذا الشأن، تمرّ من المسار السياسي”.

اقرأ أيضاً : أمريكا وتركيا تؤكدان على قرارات هامّة حول إدلب.. واستنفار للقوات التركية على طريق الـ”M4″

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق