الشأن السوريسلايد رئيسي

بثينة شعبان تتحدث عن اتفاقٍ عسكري جديد.. وأنس العبدة يغادر رئاسة الائتلاف فجأةً

قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أنس العبدة، إنَّ: “تكليفه من قبل زملائه برئاسة هيئة التفاوض السورية، مهمة صعبة في ظروف حساسة ودقيقة جداً”.

أنس العبدة يغادر رئاسة الائتلاف فجأةً

وجاء تصريح العبدة، في كلمة ألقاها بختام دورته كرئيس لـ”الائتلاف الوطني”، اليوم السبت.

وأوضح أنه “من غير الممكن الحديث عن مستقبل سوريا والاستقرار فيها والانتخابات، وإعادة الإعمار وإنعاش الاقتصاد دون الاستماع لمطالب 13 مليون سوري هم أكثر من نصف عدد سكان سوريا”.

كما أكّد أنه لا يمكن الحديث عن أي حلّ سياسي للأزمة السورية، دون حلّ واقعي يحقق العودة الآمنة والطوعية لملايين اللاجئين والنازحين السوريين.

وعليه شدد العبدة، على ضرورة أن “يضغط المجتمع الدولي على النظام السوري من أجل الإفراج عن المعتقلين، خاصةً مع انتشار وباء كورونا، بسبب انعدام الرعاية الطبية لهم”.

المسار السياسي

ولفت السياسي السوري المعارض خلال حديثه إلى أن “المسار السياسي الآن في حالة جمود بسبب تعطيل النظام والروس وإصرارهم على الحسم العسكري الذي لم ولن يتحقق”.

قائلاً إنَّ: “النظام ينهار اقتصادياً واجتماعياً بطريقة متسارعة، وأن قانون قيصر سيكون له دور إضافي في تسريع الانهيار”.

وكانت هيئة التفاوض، قد انتخبت العبدة رئيساً، منتصف حزيران الماضي، خلفاً لرئيسها السابق، نصر الحريري.

بثينة شعبان تتحدث عن اتفاقٍ عسكري جديد

وعلى صعيدٍ منفصل، أكّدت المستشارة الإعلامية لرأس النظام السوري، بثينة شعبان، اليوم السبت، أن “قانون قيصر غير شرعي وهو إجراء إجرامي بحق سوريا”، قائلةً: “الاتفاق العسكري الإيراني السوري أوّل الخطوات لكسره”.

وقالت شعبان، في اتصالٍ مع قناة “المسيرة” اليمنية، إنَّ: “قانون قيصر، هو امتداد للحرب على سوريا وصدر عن أمريكا التي قادت الحرب على الشعب السوري، وهو اعتداء على كل محاور المقاومة، وهذا ما أكدته الوقائع”.

وتابعت: “لدينا عدّة خيارات لكسر قانون قيصر وتوقيع الاتفاق العسكري الإيراني السوري هو أول الخطوات”.

وأضافت شعبان: “كما جعل الحصار الجمهورية الإسلامية الإيرانية أقوى، فنحن قادرون أيضاً على تحويل هذا الحصار إلى فرصة لنصبح أكثر قوة”.

اقرأ أيضاً : الحريري يعلن انتهاء ولايته في رئاسة هيئة التفاوض.. ومرشح وحيد لخلافته

وكان وزير الدفاع التابع للنظام السوري، علي عبد الله أيوب، قد وقع مع رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري، الأربعاء الفائت، اتفاقية شاملة للتعاون العسكري النظام السوري وإيران.

اقرأ أيضاً : “قد تحمي الأسد لأعوام” اتفاقية شاملة بين النظام السوري وإيران.. ومطالب لتركيا بمغادرة البلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق