الشأن السوريسلايد رئيسي

انزعاج روسي إسرائيلي من الأسد بعد خطوته الأخيرة وخبراء روس يتوقعون القادم

أبدى عدد من الخبراء العسكريين الروس آرائهم وتوقعاتهم حول اتفاقية التعاون العسكري والأمني بين طهران ودمشق.

والتي أعلن عنها عقب استقبال رأس النظام السوري، بشار الأسد، في دمشق رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري، الخميس الفائت.

– انزعاج مبطن من الروس تجاه هذه الاتفاقية

وفقاً لما نقلته صحيفة “كوميرسانت” الروسية عن بعض الخبراء قولهم حول الاتفاقية فإن الكاتبة، ماريانا بيلينكايا، توقعت أنّ تؤثر هذه الاتفاقية على العلاقات الروسية السورية.

وقالت: “بأن هذا لا يمنع الخبراء العرب من الإشارة إلى أن المعاهدة الإيرانية السورية يمكن أن تؤثر على مصالح روسيا في سوريا”.

– الاتفاقية ستقلق اسرائيل وروسيا

صرح خبير معهد السياسة والاستراتيجية في المركز متعدد التخصصات في هرتسليا، العقيد الاحتياطي أودي إيفينتال، للصحيفة ذاتها: “ترسل الاتفاقية إشارة لإسرائيل، وكذلك لروسيا، مفادها أن إيران مصممة على تعزيز وجودها العسكري في سوريا”.

موضحاً بأن تركيز الأركان العامة الإيرانية على تحديث نظام الدفاع الجوي في حكومة للنظام، ما هو إلا “رسالة إلى روسيا لدفعها لمواجهة الهجمات الإسرائيلية في سوريا”.

وأكمل: “بأنه ربما لإقناع الروس بمنح القوات المسلحة السورية الحق في إدارة واستخدام منظومة الصواريخ المضادة للطائرات إس-300 بأنفسهم”.

– وجهة نظر مختلفة حول علاقة روسيا بالصراع اسرائيلي الإيراني

من جهة أخرى، أكد بعض الخبراء الروس أن موسكو لا تتدخل في الصراع بين إسرائيل وإيران.

وقال رئيس تحرير مجلة “ترسانة الوطن”، العقيد الاحتياطي فيكتور موراخوفسكي، لـ”كوميرسانت”: ” إيران، بالنسبة لروسيا، ليست صديقة ولا حليفة، إنما رفيق درب ظرفي في الوضع الخاص بسوريا”.

وزعم أنهم يتعاونون سوياً في سوريا لمكافحة ما أسماه بـ “مكافحة الجماعات الإرهابية”، لكن الروس في ذات الوقت “ينؤون بأنفسهم عن المواجهة بين إسرائيل وإيران، بما في ذلك على أراضي سوريا”.

اقرأ أيضاً : رحيل الأسد بات قريباً وحُدد البلد الذي سيلجأ إليه.. مركز البحوث الروسي بتركيا يكشف التفاصيل

وكشف خبير المجلس الروسي للشؤون الخارجية، إيليا كرامنيك، بأن: “تنسيق العمليات الروسية مع إيران في سوريا ليس في أحسن حالاته”.

وتابع بأنه: “طالما لا يتجاوز نشاط الدفاع الجوي الإيراني مناطق عملهم في سوريا، فلا ينبغي أن تكون هناك مشاكل”.

منوهاً إلى أنّ الوضع الحالي للنظام السوري لايدعي للقلق ولكن “إذا قامت دمشق وطهران بتوسيع التعاون، فإن ذلك يخلق أفقا خطيراً ينبغي تقرير أمره مسبقا”.

والجدير ذكره أنّ إيران أعلنت أنها ستساعد النظام السوري في تعزيز دفاعاتها الجوية، حيث نشر التلفزيون الرسمي الإيراني، مقطع فيديو يتضمن لقطات لتوقيع ما سماه “اتفاق شامل للتعاون في المجال العسكري والدفاع والأمن”.

اقرأ أيضاً : خاص|| بأمر وتوقيع من بشار الأسد.. بطاقة عدم تعرض لهذه الميليشيات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق