الشأن السوريسلايد رئيسي

تسجيل حالات جديدة بفيروس كورونا شمال سوريا ودق ناقوس الخطر في المشافي والمخيمات

أعلنت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، مساء أمس الجمعة، تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد، في مناطق المعارضة شمال سوريا.

حيث ظهرت نتائح فحوصاتهم “إيجابية”،ما يرفع عدد الحالات المسجلة في الشمال السوري إلى 3 حالات مؤكدة حتى الآن.

وقالت وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة، في بيان لها، “إنّ الفحوصات التي أجريت على 62 شخصاً، تبيّن وجود حالتين إيجابيتين، ما يرفع الإصابات إلى 3 بعد تسجيل إصابة واحدة أمس الأول لطبيب سوريّ في مشفى باب الهوى”.

وأكدت المصادر المحلية أنّ المصابين الثلاثة بفيروس كورونا المستجد، في الشمال السوري، يعملون في القطاع الطبي وهم الأطباء (أيمن السايح جراحة عصبية، وناصر المفلح جراحة أطفال، ومحمد بيطار جراحة فكية).

وأكد مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عمر العمر، أنه قد أغلق مشفى النسائية والأطفال ضمن قرية أطمة شمالي إدلب، وتجري إجراءات عزل مشفى مدينة أعزاز بعد تأكد وجود إصابة بفيروس كورونا لدى الكوادر الطبية العاملة ضمن المشفى.

وعلى إثر ذلك دعا فريق منسقو الاستجابة السريعة منسقو استجابة سوريا النازحين شمال غرب سوريا لتوخي الحذر الشديد والابتعاد عن النقاط الطبية.

وشدد على ضرورة منع خروج الأطفال خارج نطاق المخيمات بأي شكل من الأشكال وحصرهم ضمن نطاق ضيق لا يتجاوز المترين خارج حدود الخيمة الواحدة.

اقرأ أيضاً : أهم الطرق الوقائية من فيروس كورونا بعد اكتشاف حالات لأول مرة شمال سوريا

وأكد الفريق إلى أنهم يسعون للتواصل مع كافة الجهات الإنسانية لإيجاد آلية معينة لتقديم الدعم العاجل وخاصةً فيما يتعلق بموضوع المياه والنظافة.

ووجه الكادر الطبي بمشفى مدينة أعزاز نداءً لكل من راجع المشفى اعتباراً من يوم السبت الماضي إلى ضرورة عزل نفسه ببيته لمدة 14 يوماً لتأكيد خلوه من أي أعراض للإصابة بفيروس كورونا.

يشار إلى أنّ عدد الإصابات المؤكد في سوريا حتى اللحظة 394 حالة ضمن مناطق النظام السوري، يضاف إليها 3 حالات ضمن مناطق المعارضة شمال سوريا، وتوفي منها 16 حالة، وشفي 126 أخرى.

اقرأ أيضاً : جامعة حلب تسجل حالة إصابة بفيروس كورونا.. واستهتار تجاه عشرات المخالطين!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى