الشأن السوريسلايد رئيسي

الروس يقتلون عنصراً لمخابرات النظام السوري وداعش يرتكب مجزرة بميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور

قام حاجز للشرطة العسكرية الروسية المتمركز على دوار البلعوم في مدخل مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، مساء أمس الجمعة، بإطلاق النار على سيارة يستقلها عناصر من المخابرات التابعة للنظام السوري بديرالزور.

وحدث ذلك بسبب عدم توقف السيارة على الحاجز مما أدى إلى مقتل عنصر من المخابرات الجوية يدعى حمد الرمضان.

داعش يشن هجوماً على عناصر النظام السوري:

وفي سياق آخر شن تنظيم داعش هجوماً على مجموعة من قوات النظام السوري المتمركزة في محيط منطقة كباجب ببادية ديرالزور الجنوبية، وذلك عن طريق كمين نصبه التنظيم في المنطقة.

وذكر مراسلنا عبد الرحمن الأحمد أن اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين انتهت بمقتل المجموعة التابعة لميليشيا الدفاع الوطني بكاملها والبالغ عددها ١٤ عنصر، واستيلاء عناصر داعش على أسلحتهم، وبعد ذلك انسحب التنظيم من المنطقة مع ملاحظة قدوم تعزيزات للنظام السوري إلى مكان الهجوم.

اقرأ أيضاً : ميليشيا قسد تعزل 200 طفل من أطفال “داعش” بسجن جديد لعدة أهداف

ويذكر أن منطقة كباجب قد شهدت منذ فترة هجوماً للتنظيم وتمكن من خلاله قتل عدد من العناصر ليقوم النظام السوري والمليشيات الداعمة له بدفع تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة وتمشيطها بحثاً عن المهاجمين.

اقرأ أيضاً : بالطيران الحربي والمروحي.. عملية أمنية لـ”قسد” والتحالف الدولي ضد خلية لـ”داعش” في الحسكة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق