أخبار العالمسلايد رئيسي

وثيقة سرية مسربة تكشف انتهاكات السفارة التركية في بولندا

كشف موقع “نورديك مونيتور” الاستقصائي السويدي، المتخصص في الشأن التركي، اليوم الأحد، في وثيقة سريّة استعانة الحكومة التركية بسفارتها في العاصمة البولندية، وارسو، من أجل جمع المعلومات عن أحد معارضي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وثيقة تكشف فضيحة أردوغان

وقال الموقع في تقريرٍ نشره مرفقاً إيّاه بوثيقة، إنَّ: “الغاية من جمع هذه المعلومات، كانت تلفيق تهم لهذا المعارض”.

وأكّد الموقع السويدي، أنه حصل على وثيقة رسمية تركية تظهر أن سفارة أنقرة في وارسو، قدمت لمحة عن مواطن تركي يعيش في هذه الدولة الأوروبية، واستخدمت المعلومات الواردة في الوثيقة في إعداد لائحة اتهام بالإرهاب ضد هذا المعارض.

وبحسب الوثيقة المؤرخة بــ15 فبراير 2017، التي حصل عليها الموقع السويدي، فإن “المدعي العام في محافظة كوتاهيا، حض مدعياً عاماً في إحدى مقاطعات المحافظة على فتح تحقيق ضد معلم معارض لجأ إلى بولندا”.

لافتةً إلى أن “هذا المعلم، كان مُدرجاً في ملفات التجسس والمراقبة التي أرسلها دبلوماسيون أتراك في وارسو دون دليل قاطع على ارتكابها مخالفات”.

التحقيقات الجنائية

وأشارت إلى أن “السلطات التركية في مؤازرة ذلك، بدأت في التحري عن أقارب المعارض القاطنين في محافظة كوتاهيا، الواقعة في منطقة الأناضول”.

وأكّدت أن “وزارة الخارجية التركية تؤدي دوراً محورياً في إثارة القضايا الجنائية التي تشمل مواطنين أتراك يعيشون في الخارج”.

وتظهر الوثيقة كذلك “كيفية إجراء التحقيقات الجنائية والملاحقات في تركيا، وكيف أن أنشطة التجسس التي تقوم بها البعثات الدبلوماسية التركية تؤدي إلى عواقب وخيمة على النظام القضائي التركي”.

أردوغان من فضيحة لأخرى متورطاً.. وثيقة سريّة تكشف ما فعله في بولندا
وثيقة سرية مسربة

اقرأ أيضاً : فضيحة أردوغان كبيرة.. وثيقة تكشف توقيع تركيا لاتفاقيات سريّة خطيرة

وكان موقع “نورديك مونيتور” الاستقصائي، كشف قبل يومين وثائق عن استغلال أردوغان للسفارات في الخارج كأدوات تجسس على معارضيه.

اقرأ أيضاً : أردوغان يصعّد ويأمر ببناء مسجد بأكثر مكان يستفز فيه اليونان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق